ثلاثة فرق ألمانية تستهل الدوري الأوروبي بإنتصارات كاسحة | عالم الرياضة | DW | 16.09.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

ثلاثة فرق ألمانية تستهل الدوري الأوروبي بإنتصارات كاسحة

استهل باير ليفركوزن الدوري الأوروبي بفوزه على روزينبورغ تروندهايم النرويجي برباعية نظيفة، وفاز شتوتغارت بثلاثية نظيفة على السويسري يونغ بويز. أما دورتموند فحقق فوزا ثمينا على مضيفه الأوكراني بأربعة مقابل ثلاثة أهداف.

default

باير ليفركوزن الألماني يستهل موسم الدوري الأوروبي بأداء رائع ورباعية نظيفة


انطلقت مساء اليوم الخميس (16سبتمبر/ أيلول 2010) مباريات دور المجموعات الأول في موسم 2010 / 2011 لبطولة الدوري الأوروبي. ويشارك في هذا الدور ثمانية وأربعون فريقا أوروبيا موزعة على اثنتي عشرة مجموعة. ومن بين هذه الفرق ثلاثة فرق ألمانية من فرق دوري الدرجة الأولى لكرة القدم / البونديسليغا، وهي فريق باير ليفركوزن ويلعب في المجموعة الثانية، وفريق شتوتغارت ويلعب في المجموعة الثامنة، وفريق بوروسيا دورتموند ويلعب في المجموعة العاشرة.

وقد حققت الفرق الألمانية الثلاثة الفوز، وجاء فوز ليفركوزن على ضيفه روزينبيرغ تروندهايم النرويجي برباعية نظيفة، كما فاز شتوتغارت بثلاثية نظيفة على ضيفه السيوسيري يونغ بويز، أما دورتموند فانتزع فوزا ثمينا على مضيفه الأوكراني كارباتي لفيف بأربعة مقابل ثلاثة أهداف.

تفوق هجومي يتوج بهدفين نظيفين

وخاض باير ليفركوزن مساء اليوم الخميس مباراة الجولة الأولى في دور المجموعات الأول للبطولة أمام ضيفه فريق روزينبورغ تروندهايم النرويجي. وجرت بداية المباراة قوية، تفوق فيها لاعبو ليفركوزن في الاستحواذ على الكرة والهجوم على مرمى الفريق النرويجي. وفي الدقيقة الرابعة أرسل قلب دفاع ليفركوزن، هيبيي، كرة أمامية وصلت يمين منطقة مرمى الفريق النرويجي إلى زميله لاعب الوسط المهاجم سام.

Fußball Europa League Karpaty Lviv gegen Borussia Dortmund

نجما دورتموند نوري شاهين ومارسيل شملتزر يحتفلان بالفوز على لفيف الاوكراني

وانطلق سام بالكرة بها في اتجاه المنطقة ومررها داخلها وأمام المرمى إلى زميله المهاجم هيلمس الذي أسكنها شباك المرمى مسجلا الهدف الأول لليفركوزن. وحول هذا الهدف المباراة إلى سجال حماسي بين الفريقين تبادلا فيه اللعب دفاعا وهجوما على المرمى. وشهدت الدقيقة الخامسة عشرة هجمة سريعة فرصة لفريق روزينبورغ تروندهايم مرر فيها لاعبه في خط الوسط هينريكزين الكرة خارج منطقة مرمى باير ليفركوزن إلى زميله المهاجم سكييلبيرد الذي مررها داخل المنطقة إلى زميله إيفيرزين الذي سددها بيسراه في اتجاه المرمى.

ولكن حارسه رينيه آدلر تصدى لها بأطراف أصابعه بشكل رائع، وأكمل الدفاع إبعادها عن المرمى. وفي الدقيقة التاسعة عشرة وفي هجمة لباير ليفركوزن وصلت الكرة بالقرب من منطقة مرمى الفريق النرويجي إلى المهاجم ديرديوك الذي مررها بذكاء يسار المنطقة إلى زميله يورغينزين الذي انطلق داخل المنطقة و سدد في اتجاه المرمى. غير أن حارسه أورلوند تصدى لها لترتد إلى يورغينزين الذي سددها ولكن بجوار القائم الأيسر.

هيلمس يقود ليفركوزن إلى الفوز برباعية نظيفة

واستمر مجرى المباراة تبادلا للهجمات والضغط على المرمى وإهدارا لفرص ثمينة، وذلك إلى الدقيقة الثامنة والثلاثين، حيث نظم ليفركوزن هجمة وصلت فيها الكرة على حافة منطقة مرمى فريق روزينبورغ تروندهايم إلى لاعب الوسط المهاجم سام الذي سددها في اتجاه المرمى، ولكنها ترتد من الدفاع النرويجي خارج منطقة المرمى إلى مدافع ليفركوزن المتقدم شتيفان راينارتس الذي سددها قوية من مسافة عشرين مترا في الزاوية اليمنى العليا للمرمى مسجلا الهدف الثاني لليفركوزن.

Flash-Galerie Fußball Leverkusen Rosenborg

حارس مرمى ليفركوزن، رينيه آدلر، يتصدى لإحدى هجمات الفريق النرويجي

ومرت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول محاولة من لاعبي ليفركوزن لتعزيز تقدمهم، ومن منافسيهم لتعديل النتيجة، قبل أن يعلن حكم المباراة نهاية هذا الشوط بتقدم باير ليفركوزن بهدفين نظيفين. ومع بداية الشوط الثاني واصل الفريقان تبادل الهجمات والضغط على المرمى وتهيئة الفرص لإحراز الأهداف. كما تواصلت براعة حارس المرميين آدلر وأورلوند في الحيلولة دون تتويج هذه الفرص بأهداف. غير أن الدقيقة الثامنة والخمسين شهدت هجمة لليفركوزن وصلت فيها الكرة خارج منطقة مرمى الفريق النرويجي إلى المهاجم ديرديوك.

ومرر ديرديوك الكرة يمين المنطقة إلى زميله هيلمس الذي انطلق في اتجاه المرمى وأسكن الكرة الزاوية اليمنى الأرضية للمرمى مسجلا الهدف الثاني له والثالث لليفركوزن. وأوائل الدقيقة الحادية والستين أرسل الظهير الأيمن لليفركوزن، شفاب، كرة أمامية وصلت داخل منطقة مرمى فريق روزينبورغ تروندهايم، لتجد زميله المهاجم هيلمس يحولها برأسه على يسار الحارس أورلوند مسجلا الهدف الثالث له والرابع لليفركوزن.

وألجأت هذه الرباعية الفريق النرويجي إلى التركيز على الدفاع عن مرماه مع تنظيم هجمات مرتدة سريعة، بينما سيطر لاعبو ليفركوزن على مجرى اللعب، إلى أن انتهى الشوط الثاني والمباراة بفوز باير ليفركوزن برباعية نظيفة وبداية قوية لموسم بطولة الدوري الأوروبي.

محمد الحشاش

مراجعة: منصف السليمي

مختارات

إعلان