تيم فيزه – من حراسة المرمى إلى المصارعة الاستعراضية | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 27.11.2014
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

تيم فيزه – من حراسة المرمى إلى المصارعة الاستعراضية

يفكر الحارس الألماني تيم فيزه جديا بدخول عالم المصارعة الاستعراضية بعد هجره كرة القدم. فبعد مسيرة طويلة مع أندية ألمانية مختلفة، توقف فيزه عن حراسة المرمى واتجه لكمال الأجسام وينوي قريبا اللعب على حلبات المصارعة.

ترك الحارس الدولي الألماني تيم فيزه رياضة كرة القدم ليتجه إلى المصارعة الاستعراضية. مسيرة فيزه الرياضية مع كرة القدم بدأت كمهاجم، لكنه فضل بعدها أن يقف حارسا للمرمى مدافعا عن فريقه بدلا من تسجيل الأهداف. وبعد مسيرة رياضية مع أندية ألمانية مختلفة، يريد فيزه تغيير الرياضة التي يمارسها من كرة القدم إلى حلبة المصارعة ليغدو في الثانية والثلاثين من العمر مصارعا.

بدأ فيزه رحلته في حراسة المرمى مع فرق باير ليفركوزن للأشبال، ثم انتقل إلى نادي فورتونا كولن. وهناك أثار انتباه الحارس المخضرم جيري ايرمان، الذي نقله إلى نادي كايزرسلاوترن، ليدخل مدرسته في حراسة المرمى التي تخرج منها حراس آخرون مثل رومان فايدينفيلر وكيفن تراب.

البداية مع الإصابة

وفي كايزرسلاوترن بدأ نجم فيزه في الصعود وهو في العشرين من عمره، بعدما أزاح الحارس الأول غيورغ كوخ عن مكانه. وهناك خضع لتدريبات الحارس المخضرم جيري ايرمان، التي تعتمد بشكل كبير على القوة البدنية وتمارين البناء العضلي. لكن بداية فيزه واهتمامه الحقيقي بكمال الأجسام بدأ في موسم 2004/ 2005، بعد التمزق في الرباط العضلي الذي تعرض له، إذ انشغل فيزه خلال فترة النقاهة بعد الإصابة بأداء تمارين القوة البدنية.

Tim Wiese

فيزه أمام سيارته لامبورغيني

وفي الموسم التالي انتقل إلى نادي فيردر بريمن. وقبل أن يبدأ الموسم أصيب مرة أخرى بتمزق من جديد أبعده عاما كاملا عن المشاركة مع الفريق. وفي هذه الفترة مارس التمارين بشكل مستمر، والتي مكنته بدورها من الوقوف حارسا أمينا على مرمى بريمن لمدة سبعة مواسم متتالية. فقد أصبح خلالها أكثر سرعة وقوة وتلقائية من السابق.

وفي عام 2008 انضم لأول مرة للمنتخب الألماني، كما ساهم في فوز فريقه - بريمن عام 2009 بلقب كأس ألمانيا. لكنه لم يحتل مركز الحارس الأول في المنتخب الألماني. وفي بطولة كأس العالم التي أقيمت في جنوب إفريقيا رحل فيزه مع المنتخب الألماني كحارس ثان خلف مانويل نوير.

ترك فيزه بريمن لينتقل إلى هوفنهايم عام 2012، ولعب معه عشر مباريات فقط. ليتوقف عن حراسة المرمى ويتوجه تماما إلى التمارين العضلية، وحينها ازداد جسمه ضخامة.

"فيزه المسالم"

كان البعض يشك في صعوده إلى حلبة المصارعة في قاعة فرانكفورت للألعاب الرياضية. لكن فيزه صعد فعلا إلى الحلبة، بيد أنه لم يشارك في أي من المباريات، لأنه لم يوقع بعد عقدا مع اتحاد المصارعة الأميركي، الذي يدير مثل هذه المسابقات.

وقال مدربه السابق الحارس جيري ايرمان، الذي أصبح بدوره أيضا مدربا لرياضة كمال الأجسام عن نية فيزه لممارسة المصارعة الحرة وظهوره في فرانكفورت: "عندما سمعت الخبر، ابتسمت. لكن عندما شعرت أنها رغبة تيم (فيزه) الحقيقية لممارسة هذه الرياضة، تفهمت موقفه ورحبت به. تيم لعب دورا رائعا كحارس مرمى خلال مسيرته الرياضية. جمع مالا جيدا. واليوم يمكنه فعل ما يشاء".

Flash-Galerie Deutschland Fußball WM-Kader 2010 Tim Wiese

فيزه من دون عضلات حارسا لمرمى بريمن

وعلى فيزه أن ينهي عقده مع هوفنهايم أولا قبل أن ينتقل رسميا إلى المصارعة. فقد حصل من ناديه على تعويض وصل إلى 6 ملايين يورو. ويحصل حتى اليوم على راتب مخفض، إلا أن النادي مازال يملك حقوق انتقال لاعبه إلى ناد آخر. وفي حال انتقاله إلى المصارعة، فإن اتحاد المصارعة الأميركي يعتبر رسميا ناديا يمكن التعاقد معه وبيع خدمات فيزه له.

وحتى يستطيع فيزه المشاركة رسميا في المصارعة، عليه دخول معسكر تدريبي في ولاية اورلاندو الأميركية لتعلم حيل وتقنيات المصارعة الاستعراضية. ويبقى السؤال إن كان فيزه على استعداد لترك طبيعة حياته في ألمانيا والرحيل من بلد إلى آخر لأداء مسابقات المصارعة. إذ يقول عنه مدربه السابق جيري ايرمان: "تيم مسالم بطبعه، ويصعب علي تصوره مصارعا"، لكن فيزه يقول"إن لديه رغبة حقيقية في ممارسة المصارعة الاستعراضية".

نظام فيزة التدريبي والغذائي يعتمد على القيام بتدريبات بناء الأجسام ست مرات أسبوعيا، في فترة تتراوح بين ساعة وساعتين. ويركض لمدة أربعين دقيقة ثلاث مرات أسبوعيا. ويعتمد أيضا في نظامه الغذائي على تناول كثير من لحوم الدجاج والعجل، وخمسة وجبات من البروتين المغذي للعضلات.

مختارات