تيلو زاراتسين يستقيل من منصبه في إدارة البنك المركزي الألماني | سياسة واقتصاد | DW | 09.09.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

تيلو زاراتسين يستقيل من منصبه في إدارة البنك المركزي الألماني

قدم تيلور زاراتسين استقالته للرئيس الألماني كريستيان فولف كعضو في مجلس إدارة البنك المركزي الألماني، كما أعلن ذلك مساء اليوم في برلين. وتأتي هذه الخطوة بعد الزوبعة السياسية والإعلامية التي أثارها كتاب زاراتسين الأخير.

default

تيلو زاراتسين يقدم استقالته من البنك المركزي الألماني بعد الجدل الذي أثارته تصريحاته حول الأجانب في ألمانيا.

أعلن البنك المركزي الألماني "بوندسبنك" اليوم (التاسع من سبتمبر/ أيلول 2010) أن تيلو زاراتسين طلب رسميا من الرئيس الألماني كريستيان فولف إعفاءه من مهامه كعضو في مجلس إدارة البنك. ويذكر أن زاراتسين أثار جدلا كبيرا في ألمانيا حينما أدلى بتصريحات وصفها البعض بالعنصرية وبالتحريض على الكراهية، وذلك على هامش إصداره لكتاب "ألمانيا تلغي نفسها"، خصوصا حينما أكد أن المهاجرين يجعلون ألمانيا "أكثر غباء"، لكون المهاجرين من تركيا والشرق الأوسط وإفريقيا يعانون من ضعف مستوى تعليمهم. إضافة إلى ضجة أخرى أثارها حينما قال أن "لليهود وللباسك جينات خاصة تميزهم عن الآخرين"، وهو ما أثار استنكارا شديدا في ألمانيا.

ويذكر أن رئاسة البنك الاتحادي الألماني سبق وأن تقدمت بإجماع أعضاء مجلس الإدارة بطلب إلى الرئيس الألماني كريستيان فولف لإقالة عضو مجلس إدارة البنك تيلو زاراتسين وذلك بعد أن سببت تصريحاته المسيئة للأجانب في ألمانيا جدلا واسعا. ورغم أن الأعضاء الستة لمجلس إدارة البنك الاتحادي يتم تعيينهم من قبل الحكومة الاتحادية والولايات في مجلس الإدارة إلا أن الحكومة والولايات لا تستطيع عزلهم. وليس هناك جهة في ألمانيا تستطيع عزل أعضاء مجلس إدارة البنك الاتحادي الألماني سوى الرئيس الألماني بطلب من مجلس إدارة البنك.

(ح.ز/ رويترز/ د.ب.أ)

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان