تيلرسون يطالب بوقف دعم الأسد وروسيا تتهم واشنطن ″بلاموضوعية التقييم″ | أخبار | DW | 06.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تيلرسون يطالب بوقف دعم الأسد وروسيا تتهم واشنطن "بلاموضوعية التقييم"

قال وزير الخارجية الأمريكي تيلرسون إنه حان الوقت لتعيد روسيا التفكير في دعمها لنظام الأسد، فيما ذكر المتحدث باسم الكرملين أن الأميركيين لا يملكون معلومات "موضوعية" حول الهجوم الذي يرجح أنه كيماوي في خان شيخون بسوريا.

أعلن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف اليوم الخميس (السادس من نيسان/أبريل 2017) أن الأميركيين لا يملكون معلومات "موضوعية" حول "الجريمة الفظيعة" التي حصلت الثلاثاء في خان شيخون.

 وقال بيسكوف متحدثا للصحافة "مباشرة بعد المأساة لم يكن بوسع أي كان الوصول إلى هذه المنطقة" من محافظة إدلب والتي تعرضت لهجوم كيميائي مفترض، مضيفا "بالتالي، إن أي معلومات يمكن أن تكون بحوزة الطرف الأميركي (...) لا يمكن أن تكون مبنية على مواد أو شهادات موضوعية".

وأضاف بيسكوف أنه "لم يكن ممكنا لأحد الحصول على معلومات موثوقة تعكس الواقع" بشأن "هذه الجريمة الخطيرة والفظيعة" محذرا من أي "استنتاج متسرع" عما حصل في المنطقة الواقعة بالكامل تحت سيطرة فصائل مقاتلة. وتابع "نحن لا نوافق على "الهجوم الذي استهدف مدينة خان شيخون في محافظة إدلب بشمال سوريا".

وكان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون قد قال أمس الأربعاء إن الوقت قد حان لتعيد روسيا التفكير بعناية في دعمها المستمر لنظام الرئيس السوري بشار الأسد وذلك ردا على هجوم يرجح أنه كيماوي اتهمت قوات الأسد بارتكابه.

وقال تيلرسون للصحفيين عقب اجتماع مع نظيره المكسيكي بوزارة الخارجية "نعتقد أنه قد حان الوقت لأن يفكر الروس حقا وبعناية في دعمهم المستمر لنظام الأسد".

ز.أ.ب/ح.ع.ح (رويترز، أ ف ب)

مختارات

إعلان