تيلرسون في مستهل جولة إقليمية: ندعم مصر في محاربة الإرهاب | أخبار | DW | 12.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تيلرسون في مستهل جولة إقليمية: ندعم مصر في محاربة الإرهاب

قال وزير الخارجية الأمريكي إن واشنطن تقف إلى جانب مصر في حربها ضد المتشددين الإسلاميين. وشدد تيلرسون على الحاجة لإجراء انتخابات حرة ونزيهة في كل الدول، ممتنعاً عن التعليق على حملة مزعومة على معارضي السيسي.

مشاهدة الفيديو 24:25
بث مباشر الآن
24:25 دقيقة

وزير الخارجية الأمريكي يبدأ من القاهرة جولة جديدة في الشرق الأوسط، وسط انتقادات للسياسة الأمريكية في المنطقة.

قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون اليوم الاثنين (12 شباط/فبراير 2018) إن واشنطن تقف إلى جانب مصر في حربها ضد المتشددين الإسلاميين، وذلك في مستهل جولة له بالشرق الأوسط الذي يشهد صراعات محلية وبالوكالة تزداد تعقيداً. وشدد تيلرسون أيضاً على الحاجة لإجراء انتخابات حرة ونزيهة في كل الدول، وذلك قبل الانتخابات الرئاسية المصرية المقررة في 26 مارس/آذار، والتي من المرجح أن يفوز فيها السيسي بولاية جديدة. وقال تيلرسون للصحافيين في مؤتمر بعيد اجتماعه المغلق مع شكري، إن واشنطن تتطلع "لعملية انتخابية شفافة ونزيهة".

وتابع "نحن دائما نؤيد الانتخابات الحرة والشفافة والعادلة ليس في مصر فقط بل في أي دولة". لكنه لم يجب تيلرسون على سؤال أحد الصحافيين ما إذا كانت الولايات المتحدة ستجمد جزء من معونتها العسكرية لمصر اذا لم تكن الانتخابات ذات مصداقية. كما أنه امتنع عن التعليق على حملة مزعومة على معارضي السيسي، الذي يواجه في الانتخابات القادمة خصما واحدا وهو موسى مصطفى موسى الذي أعلن ترشحه قبيل إغلاق باب الترشح بيوم واحد وكان معروفا عنه تأييده للرئيس المصري الحالي.

ووجه تيلرسون ونظيره المصري سامح شكري اليوم الاثنين رسالة مفادها أن العلاقات لا تزال قوية بين الولايات المتحدة وأحد الحلفاء العرب الرئيسيين. وقال تيلرسون "اتفقنا على مواصلة تعاوننا الوثيق في إجراءات مكافحة الإرهاب". وأضاف "مصر تتعامل مع تهديدات تنظيم الدولة الإسلامية وتتصدى له بالتأكيد حاليا في سيناء". وتابع قوله "يجب أن يثق الشعب المصري في أن التزام الولايات المتحدة بمواصلة دعم مصر في حربها على الإرهاب وتحقيق الأمن للشعب المصري راسخ وسيستمر".

وبدأت مصر الأسبوع الماضي عملية عسكرية كبيرة تتركز على هزيمة متشددين موالين لتنظيم "الدولة الإسلامية" في شبه جزيرة سيناء.

ووصل تيلرسون إلى مصر، إحدى أكبر الدول التي تتلقى مساعدات من واشنطن، في مستهل جولة إقليمية وسط توتر شديد بين إسرائيل وسوريا بعد إسقاط طائرة إسرائيلية من طراز إف-16 وتحطمها في شمال إسرائيل.

وقال شكري إن المباحثات ركزت على تعزيز العلاقات بين البلدين، مضيفاً أنهما اتفقا على إجراء حوار استراتيجي على مستوى وزيري الخارجية في النصف الثاني من هذا العام. وقال "(هذه) علاقة لا غنى عنها لتحقيق الاستقرار في المنطقة".

والتقى تيلرسون أيضا بالرئيس السيسي قبل مغادرة مصر. ويحضر الوزير الأمريكي بعد ذلك مؤتمراً دولياً في الكويت حول إعادة إعمار العراق.

خ.س/ع.ش (رويترز، أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان