تويتر يغلق حساب قيادية بحزب البديل الألماني بسبب تغريدة ضد المسلمين | أخبار | DW | 01.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تويتر يغلق حساب قيادية بحزب البديل الألماني بسبب تغريدة ضد المسلمين

أغلق موقع تويتر لفترة حساب قيادية بحزب البديل الألماني الشعبوي، بعدما كتبت تغريدة ضد المسلمين، إثر قيام شرطة كولونيا بكتابة تهنئة باللغة العربية على تويتر بمناسبة العام الجديد. وحررت الشرطة محضراً وسيتم التحقيق معها.

أغلق موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي حساب قيادية في حزب "البديل من أجل ألمانيا"، لساعات اليوم الاثنين (أول يناير/ كانون الثاني 2018)، بسبب تغريدة عنصرية عن المسلمين، وقد أثار حجب الحساب غضبا داخل قيادة الحزب اليميني الشعبوي المعروف بمعاداته للإسلام والمهاجرين.

وكانت نائبة زعيم الكتلة البرلمانية للحزب بياتريكس فون شتورش قد أعربت عن استيائها مما كتبته شرطة مدينة كولونيا على تويتر عندما كتبت تحية بمناسبة العام الميلادي الجديد بكل اللغات ومن بينها اللغة العربية. وعلى إثر ذلك، كتبت فون شتورش على حسابها على تويتر تغريدة تقول فيها: "ماذا يحدث بحق الجحيم في هذا البلد؟ كيف يغرد موقع رسمي للشرطة من ولاية شمال الراين فيستفاليا باللغة العربية؟ هل تقصدون بهذا أن تسترضوا قطيع الرجال المسلمين البربريين عصابات الاغتصاب؟"

وقام موقع تويتر بحجب حساب فون شتورش لمدة 12 ساعة بسبب " انتهاكها القواعد المتعلقة بمحتويات الكراهية". واختفى منشور فون شتورش اليوم من على موقع تويتر، لكن النائبة أخذت لقطة منه (سكرين شوت) ونشرته على موقع فيسبوك.

وكتبت أليس فايدل، زعيمة الكتلة البرلمانية للحزب، على فيسبوك: "بدأ العام بقانون الرقابة وخضوع سلطاتنا أمام قنابل المهاجرين الناهبين المتحرشين المتهجمين الطاعنين بالسكين، والذين يتعين علينا أن نعتادهم، فالشرطة الألمانية تتواصل في الوقت الراهن بالعربية على الرغم من أن اللغة الرسمية في بلادنا هي الألمانية".

وحررت الشرطة في كولونيا محضراً ضد فون شتورش، وسيتم إجراء تحقيق للاشتباه في قيامها بالتحريض، وذلك وفقا لما صرحت به متحدثة باسم الشرطة.

ص.ش (د ب أ)

مختارات

إعلان