تونس: توقيف شخصين بتهمة نشر شائعة وفاة الرئيس السبسي | عالم المنوعات | DW | 21.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

تونس: توقيف شخصين بتهمة نشر شائعة وفاة الرئيس السبسي

في الوقت الذي انتشرت فيه تدوينة على فيسبوك تعلن بشكل مغلوط وفاة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي مستغلة شعار محطة إخبارية. أعلنت الرئاسة التونسية توقيف شخصين ، معبرة عن أسفها لتكاثر الشائعات بشأن صحة الرئيس التونسي.

USA Washington Treffen Präsident Tunesien Beji Caid el Sebsi mit Obama (Getty Images/C. Somodevilla)

صورة أرشيفية.

أعلنت الرئاسة التونسية أنه تم توقيف شخصين اثنين في تونس، بتهمة نشر إشاعة تعلن وفاة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي ( 90 عاما). ونشرت الأسبوع الماضي تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مرفقة بشعار قناة "فرانس24"، وتبين لاحقا أنها مفبركة، تعلن بشكل مغلوط وفاة الرئيس التونسي قائد السبسي.

وفي نفس السياق، نفى مسؤول في الرئاسة حينها الخبر وتوعد بملاحقة قضائية. بينما عبرت القناة الفرنسية عن أسفها لاستغلال شعارها "لنشر أخبار زائفة في تونس"، وأعلنت أنها تحتفظ بحقها في التقدم بدعوى.

وقالت المتحدثة باسم الرئاسة التونسية، سعيدة قراش، لإذاعة "شمس إف إم" التونسية الخاصة "هناك موقوفان اثنان" وأضافت أن "عملية مثل هذه لا يمكن أن تكون بريئة" وأن "الهدف هو بث البلبلة والفوضى"، كما أبدت أسفها لكثرة الشائعات بشأن صحة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي. وأردفت نفس المتحدثة أن "المسألة سياسية" مشيرة إلى أن الموقوفين أقرا بالانتماء إلى "جهة سياسية معينة". بينما رفضت الإشارة إلى حزب سياسي محدد.

يُشار إلى أن الرئيس التونسي الذي سيتم 91 عاما في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر 2017 ، يظهر باستمرار للعموم. يأتي السبسي ضمن قائمة قادة العالم الذين تزيد أعمارهم على 90 عاما، بالإضافة إلى رئيس زيمبابوي، روبرت موغابي، وملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية.

ر.م/ع.ج.م ( أ ف ب)

مختارات

إعلان