تونس تنوي مطالبة ألمانيا بتسليمها المشتبه بعلاقته بهجوم باردو | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 01.02.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تونس تنوي مطالبة ألمانيا بتسليمها المشتبه بعلاقته بهجوم باردو

بعد إعلان السلطات الألمانية اعتقال طالب اللجوء التونسي والمشتبه بتخطيطه لهجوم باردو في العاصمة التونسية عام 2015، أكد مسؤول قضائي تونسي أن بلاده ستتقد بطلب لتسلمه في حال تم التأكد من هويته.

قالت تونس إنها ستتقدم بطلب استلام المشتبه بضلوعه في أحداث باردو، والذي تم توقيفه اليوم الأربعاء (الأول من شباط/فبراير 2017) في ألمانيا حال التثبت من هويته الكاملة. وكشف المتحدث باسم محكمة تونس والقطب القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السليطي لوكالة الأنباء الألمانية (د .ب. أ) "يجري التنسيق مع الشرطة الدولية للتأكد من هوية المشتبه به وبطاقة الجلب الدولية الصادرة بحقه". وتابع السليطي "سنقوم بطلب تسلم المطلوب طبقا للإجراءات القانونية حال التأكد من هويته. نحن نقوم بالخطوات اللازمة في الوقت الحالي".

واعتقلت الشرطة الألمانية تونسيا اليوم في ولاية هيسن بتهمة المشاركة في الهجوم الإرهابي على متحف في باردو بالقرب من العاصمة تونس في 18 آذار/مارس عام 2015 والذي أوقع 21 قتيلا من السياح وعنصرا أمنيا. والمشتبه به هو من بين العشرات المطلوبين من قبل القضاء التونسي في أعقاب الهجوم الدامي، فيما لم تكشف السلطات الألمانية ولا التونسية حتى الآن عن هويته كاملة.

وقال متحدث من الخارجية التونسية في وقت سابق اليوم لـ (د.ب.أ) "نعمل الآن بالتنسيق مع قنصليتنا في مدينة بون الألمانية للتحري بشأن الهوية الكاملة للمشتبه به". وأضاف شفيق حجي "حتى الآن ليست لدينا معلومات كاملة ودقيقة بشأن الموقوف سوى أن سنه 36 عاما".

وذكر بيان صادر عن المدعي العام في فرانكفورت أن السلطات تشتبه أن التونسي (36 عاما) يجند أفرادا لصالح تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في ألمانيا منذ أغسطس آب 2015 ويبني شبكة من المؤيدين بهدف تنفيذ هجوم إرهابي في ألمانيا. وجاء اعتقاله في إطار عملية كبرى شارك فيها أكثر من 1100 عنصر شرطة فتشوا 54 منزلا وشركة ومسجدا في فرانكفورت وعددا من المدن في ولاية هيسن بغرب البلاد.

وكان المعتقل يعيش في ألمانيا في الفترة بين عامي 2003 و2013 ثم دخل البلد بعد ذلك في آب/ أغسطس 2015 طالبا اللجوء بعد مرور خمسة أشهر على حادث اقتحام مسلحين لمتحف باردو في تونس حيث قتلوا 21 سائحا.

وقال المدعي العام في فرانكفورت إن التونسي اعتقل في آب/ أغسطس من العام الماضي لصدور حكم ضده عام 2008 حيث أدين في قضية إيذاء جسدي. واحتجز تمهيدا لترحيله إلى تونس لكن عملية الترحيل لم تكتمل بسبب عدم إرسال السلطات التونسية للأوراق المطلوبة. وقال المدعي العام إنه تم إطلاق سراحه في تشرين الثاني/ نوفمبر حيث ظل منذ ذلك الحين تحت المراقبة.

ويأتي الاعتقال بعد أسابيع فقط من تورط التونسي أنيس عامري في الاعتداء الإرهابي في برلين قبل أن تقتله الشرطة الايطالية في ميلانو وهو في حالة فرار.

ي.ب/ أ. ح (د ب أ، رويترز)

مواضيع ذات صلة