تونس تقول إنها ″قامت بواجبها″ لحماية المنشآت البريطانية | أخبار | DW | 10.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تونس تقول إنها "قامت بواجبها" لحماية المنشآت البريطانية

أعلن رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد ان بلاده "قامت بواجبها" لحماية "المنشآت البريطانية" وذلك في اول رد فعل رسمي من الحكومة على طلب لندن من رعاياها مغادرة تونس .

قال رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد ليل الخميس الجمعة امام مجلس النواب "سنخاطب صباح الغد (اليوم الجمعة 10 تموز/ يوليو 2015) رئيس الحكومة البريطانية وسنقول له اننا قمنا بكل ما بوسعنا لحماية المنشآت البريطانية في تونس".

واضاف "قمنا بواجبنا لحماية المنشآت البريطانية (في تونس) ومنشآت كل البلدان الاخرى. هذا واجبنا كحكومة وكدولة لحماية كل مصالح البلدان الموجودة في تونس".

واوضح "نحن مستعدون لإجلاء مواطني المملكة المتحدة في احسن الظروف وحماية كل من يريد البقاء في تونس".

واشار الى ان "مجموعة من الخبراء البريطانيين الذين جاءوا الى تونس وقاموا بتقييم الوضع الامني الحالي فيها اعربوا عن بعض الملاحظات حول الوضعية الامنية في تونس".

وكانت وزارة الخارجية البريطانية قد نصحت البريطانيين الخميس بمغادرة تونس وأوصت بعدم السفر الى هذا البلد لغير الضرورة، معتبرة ان التدابير التونسية الحالية غير كافية أمام "التهديدات الإرهابية القوية " .

وحول القرار البريطاني قال الصيد "نظراً لتواتر تهديدات الإرهاب اخذوا هذا القرار" مضيفا "من حقهم اخذ القرار الذي يريدونه. عندهم سيادتهم كما نحن عندنا سيادتنا والموقف سنتخذه ".

م.م/ ح.ز ( ا ف ب)

إعلان