تونس تعتزم فتح قنصلية في دمشق وترحب بعودة السفير السوري | أخبار | DW | 02.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تونس تعتزم فتح قنصلية في دمشق وترحب بعودة السفير السوري

أعلن وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش اليوم الخميس أن بلاده تعتزم فتح قنصلية في سوريا وترحب في الوقت نفسه بعودة السفير السوري إلى تونس بعد أن كانت طرد عام 2011 احتجاجا لقمع نظام الأسد للاحتجاجات في بلاده.

قال وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش اليوم الخميس (الثاني من أبريل/نيسان 2015) إن بلاده ستفتح قنصلية في سوريا وترحب بعودة السفير السوري إلى تونس، في خطوة تشير على الأرجح لاستعادة العلاقات مع سوريا بعد ثلاث سنوات من قطعها. وكانت تونس أول بلد طرد السفير السوري في بداية 2012 احتجاجا على قمع الرئيس السوري بشار الأسد للاحتجاجات قبل أن تتحول إلى حرب أهلية أسفرت عن سقوط آلاف القتلى.

يذكر أن سوريا أدانت بشدة الاعتداء "الإرهابي" الذي وقع قبل أسابيع في المتحف الوطني التونسي وأوقع أكثر من 20 قتيلا أغلبيتهم من السياح الأجانب وأعربت عن تعاطفها مع تونس وتقدمت لذوي الضحايا بخالص المواساة وأحر التعازي.

ش.ع/و.ب (د.ب.أ، أ.ف.ب)

مختارات

إعلان