تونس: تخفيض عقوبة مدون أدين بـ″الإساءة للجيش″ | أخبار | DW | 03.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تونس: تخفيض عقوبة مدون أدين بـ"الإساءة للجيش"

خفضت محكمة الاستئناف العسكرية بتونس عقوبة المدون ياسين العياري الذي أدين بـ"الإساءة للجيش" بسبب نصوص كتبها على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي، إلى السجن ستة أشهر بعدما حكم عليه أولا بالسجن لسنة واحدة.

default

المدون التونسي ياسين العياري

خفضت محكمة الاستئناف العسكرية بتونس عقوبة المدون ياسين العياري الذي أدين بـ"الإساءة للجيش" من سنة لستة أشهر.

قبلت محكمة الاستئناف العسكرية في تونس اليوم (الثلاثاء الثالث من مارس/ آذار 2015) اعتراض المحامين المدافعين عن المدون ياسين العياري وخفضت العقوبة الابتدائية من سنة إلى ستة أشهر سجنا. وأكدت قاضية بمحكمة الاستئناف العسكرية أن المحكمة قررت "الحط من العقاب إلى ستة أشهر".

وكان ياسين العياري ناشطا في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وبعد الإطاحة به في 2011. وهو نجل عقيد في الجيش قتل في أيار/ مايو 2011 في مواجهات مع مسلحين إسلاميين متطرفين في الروحية شمال غرب تونس.

وفي محاكمة سابقة، حكم على العياري غيابيا في 18 تشرين الثاني/ نوفمبر بالسجن ثلاث سنوات بتهمة التشهير بضباط وكوادر بوزارة الدفاع ونشر إشاعات من شانها إثارة بلبلة بين الوحدات العسكرية واتهام مسؤولين بتجاوزات مالية وإدارية بدون تقديم إثباتات، بحسب محامي المدون. ولدى عودته في كانون الأول/ ديسمبر 2014 من باريس وتوقيفه في المطار وإيداعه السجن، اعترض المدون على الحكم فتم خفض عقوبته إلى السجن عاما واحدا في كانون الثاني/ يناير.

وقال ياسين العياري البالغ من العمر 33 عاما، أمام المحكمة "قضيتي سياسية" معتبرا انه كان ضحية "تغير الخارطة السياسية في البلاد" بعد انتخابات نهاية 2014. وكان المدون انتقد بشدة في الأشهر الأخيرة الباجي قائد السبسي الذي فاز في الانتخابات الرئاسية في كانون الأول/ ديسمبر بعد فوز حزبه بالانتخابات التشريعية. والعياري كان يدعم الرئيس التونسي السابق محمد المنصف المرزوقي. وطلب محاموه عدم سماع الدعوى وإحالة القضية على القضاء المدني. وطلبت منظمة مراسلون بلا حدود "إحالة القضية على هيئات قضائية مدنية تضمن الشفافية والحياد".

ع.ش / ح.ز (أ.ف.ب)

مختارات

إعلان