تونس اعتقال أكثر من 20 شخصا بعد الهجوم على متحف باردو | أخبار | DW | 21.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تونس اعتقال أكثر من 20 شخصا بعد الهجوم على متحف باردو

بعد الهجوم الإرهابي على متحف باردو، وهو أكبر هجوم على سياح أجانب في تونس منذ حوالي 13 عاما، شنت السلطات التونسية حملة اعتقال في صفوف متشددين، يشتبه في علاقتهم بالهجوم. كما أحيت أكبر كنائس تونس قداسا على أرواح الضحايا.

اعتقلت السلطات التونسية أكثر من 20 شخصا يشتبه أنهم متشددون بعد هجوم نفذه مسلحان على متحف باردو الأربعاء الماضي (18 مارس/ آذار) أوقع 23 قتيلا من بينهم 20 سائحا أجنبيا، من اليابان، وفرنسا، وبولندا وكولومبيا، وهو أعنف الهجمات التي تستهدف الأجانب في تونس منذ تفجير انتحاري عام 2002 بمدينة جربة.

وذكر محمد علي العروي المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية اليوم السبت (21 مارس/ آذار) أن السلطات اعتقلت أكثر من 20 شخصا يشتبه أنهم متشددون بينهم عشرة أشخاص ضالعون بشكل مباشر في الهجوم على باردو. وأضاف أن هناك حملة واسعة النطاق على المتشددين.

وتعتزم الحكومة نشر الجيش في المدن الرئيسية لتعزيز الأمن بعد الهجوم. وأعلن مقاتلو تنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليتهم عن الهجوم، لكن حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي مرتبطة بجماعة تابعة لتنظيم القاعدة في تونس نشرت أيضا تفاصيل زعمت أنها للعملية.

وأحيى أسقف الكنيسة الكاثوليكية في تونس ايلاريو انتونسياتسي اليوم السبت قداسا على أرواح ضحايا العملية الإرهابية، حضره مئات التونسيين في كاتدرائية تونس العاصمة بشارع الحبيب بورقيبة، وهي الكنيسة الرئيسة والأكبر في تونس، وأضاءوا الشموع تكريما للضحايا. وشارك وزراء في الحكومة التونسية في المراسم، وسفراء أجانب في تونس وسياسيون وشخصيات عامة، وانتشرت الشرطة بكثافة في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة تونس.

ص.ش/ح.ع.ح (رويترز، د ب أ)

مختارات

إعلان