تونس: اطلاق النار في ثكنة بتونس ليس ″عملية ارهابية″ | أخبار | DW | 25.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تونس: اطلاق النار في ثكنة بتونس ليس "عملية ارهابية"

أعلنت وزارة الدفاع التونسية أن جنديا فتح النار على زملائه في ثكنة عسكرية في منطقة بوشوشة في مدينة باردو، إحدى ضواحي العاصمة التونسية، متسببا في جرح تسعة عسكريين وقُتل إثرها، نافية تقارير سابقة عن وقوع هجوم إرهابي.

Bildergalerie Bardo Museum Tunis

صورة من الارشيف

أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية لوكالة فرانس برس ان اطلاق النار الاثنين (25 مايو/أيار 2015) داخل ثكنة عسكرية في العاصمة التونسية ليس "عملية ارهابية"، مشيرا إلى وقوع "قتلى وجرحى" دون تحديد عددهم. وصرح المتحدث محمد علي العروي ان "الحادث الذي وقع في ثكنة بوشوشه ليس مرتبطا بعملية ارهابية"، مضيفا انه سقط "قتلى وجرحى" عندما فتح جندي النار على رفاقه.

ومن جهتها أعلنت وزارة الدفاع التونسية اليوم الاثنين أن جنديا تونسيا فتح النار على زملائه في ثكنة بوشوشة في منطقة باردو بالعاصمة وتسبب في جرح تسعة منهم. ونقل التلفزيون الرسمي عن المتحدث باسم وزارة الدفاع التونسية بلحسن الوسلاتي قوله إن عسكريا أطلق النار على زملائه بثكنة بوشوشة في باردو التي لا تبعد سوى كيلومترا واحدا عن المتحف الذي شهد هجوما دمويا في 18 آذار/مارس الماضي وخلف 22 قتيلا.

واضاف وسلاتي في تصريح لفرانس برس إن "القوات العسكرية أطلقت النار على الجندي وسيطرت على الوضع". وأضاف أن "الحادثة لايمكن اعتبارها عملية إرهابية، لكن الوضع تحت السيطرة". وأفاد التلفزيون الرسمي بوقوع عدد من الإصابات في صفوف الجنود. وقال مصدر أمني رفيع لرويترز ان الهجوم أسفر عن مقتل عقيد واصابة ثمانية جنود آخرين اضافة لمقتل الجندي الذي فتح النار على زملائه، ولا تعرف حتى الآن دوافعه لإطلاق النار.

وكانت تقارير تونسية أفادت في وقت سابق أن ثكنة "بوشوشة" في العاصمة التونسية تعرضت اليوم الاثنين (25 مايو/أيار 2015) إلى "هجوم إرهابي من قبل مسلحين". ونقل موقع "موزاييك" عن الناطق الرسمي لوزارة الداخلية محمد علي العروي القول إن مواجهات تدور حاليا بين المسلحين وقوات الحرس الوطني. من جانبه ذكر موقع "شمس إف إم" أن إطلاق نار كثيف يدور بجامع 20 مارس بباردو وسط تطويق أمني كبير لمحيطه وإخلاء المدرسة الابتدائية المحاذية له دون أن يعرف مصدر إطلاق النار حتى الآن.

ش.ع/ م.س (د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)

مختارات

إعلان