توقيف ثلاثة أشخاص أرادوا استهداف مصالح ألمانية في تركيا | أخبار | DW | 23.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

توقيف ثلاثة أشخاص أرادوا استهداف مصالح ألمانية في تركيا

بفضل تعاون بين الاستخبارات الألمانية والتركية اعتقلت الشرطة التركية عراقيا وسوريا وتركيا، يشتبه بأنهم كانوا يخططون لشن هجمات على مصالح ألمانية في تركيا، حسب ما أرودت وسائل إعلام تركية اليوم الأربعاء.

أوردت وسائل إعلام تركية اليوم الأربعاء (23 مارس/ آذار) أن الشرطة التركية في اسطنبول أوقفت ثلاثة جهاديين مفترضين هم تركي وعراقي وسوري كانوا يخططون لاستهداف البعثات أو المدارس الألمانية التي أغلقت الأسبوع الماضي بسبب مخاطر شن اعتداءات.

وأوردت صحيفة "حرييت" وشبكة "سي إن إن- تورك" أن توقيف الجهاديين الثلاثاء تم بفضل تعاون بين أجهزة الاستخبارات التركية والألمانية. وتابع المصدران أن المشتبه بهم الثلاثة وهم أعضاء في خلية تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" أرادوا استهداف مصالح ألمانية في تركيا.

وأغلقت السفارة الألمانية في أنقرة والقنصلية العامة الألمانية في اسطنبول والمدارس الألمانية في المدينتين الأسبوع الماضي بالاستناد إلى معلومات "جدية" باحتمال شن اعتداءات ضد المصالح الألمانية، حسبما أعلن وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير. وكانت السلطات التركية المحلية انتقدت القرار الألماني، معتبرة أن المعلومات الاستخباراتية المتوفرة لا تبرر ذلك.

ويأتي توقيف الجهاديين الثلاثة بينما تبحث الشرطة عن ثلاثة أتراك آخرين تقول وسائل الإعلام إنهم تلقوا أوامر من التنظيم الجهادي بتنفيذ اعتداءات في أماكن عامة، خصوصا في اسطنبول. وقام انتحاري فعلا صباح السبت الماضي بتفجير نفسه في جادة استقلال الشهيرة للمشاة في وسط اسطنبول مما أوقع أربعة قتلى من السياح الأجانب و39 جريحا آخرين.

ص.ش/ ش.ع (أ.ف.ب)


مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان