توقيع اتفاقيات عملاقة تاريخية لتصدير الغاز الإسرائيلي لمصر | أخبار | DW | 19.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

توقيع اتفاقيات عملاقة تاريخية لتصدير الغاز الإسرائيلي لمصر

أعلنت مجموعة ديليك الإسرائيلية للطاقة أنها وقعت اتفاقا بقيمة 15 مليار دولار لبيع الغاز الطبيعي لشركة مصرية، في عقد وصفه رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بـ"التاريخي".

Mittelmeer Israel Bohrplattform Gasfeld Tamar (picture-alliance/dpa/Albatross Aerial Photography)

حقل تمار

قالت مجموعة "ديليك للحفر" الإسرائيلية اليوم الاثنين (19 شباط/فبراير 2018) إن الشركاء في حقلي الغاز الطبيعي الإسرائيليين تمار ولوثيان وقعوا اتفاقيات مدتها عشر سنوات لتصدير ما قيمته 15 مليار دولار من الغاز الطبيعي إلى شركة دولفينوس المصرية. ووصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الاتفاق بـ"التاريخي". ورحب نتانياهو في شريط فيديو وزعه مكتبه بهذه الاتفاقية قائلا إنها "ستدخل المليارات إلى خزينة الدولة" دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وقال يوسي أبو، الرئيس التنفيذي لديليك للحفر لرويترز "مصر تتحول إلى مركز غاز حقيقي.. هذه الصفقة هي الأولى بين صفقات أخرى محتملة في المستقبل". وأوضحت مجموعة ديليك في بيان أنه تم التوصل إلى اتفاق بين شريكها الأمريكي "نوبل أنيرجي" لتزويد شركة دولفينوس المصرية بـ 64 مليار متر مكعب من الغاز سيتم استخراجه من حقلي تمار وليفياثان البحريين في البحر المتوسط.

وفي مصر قال مصدر حكومي طلب عدم نشر اسمه إن الحكومة لن تستورد الغاز الطبيعي من الخارج. وأضاف معلقا على الصفقة "شركات خاصة دولية ستستورد الغاز من الخارج في إطار توفير احتياجاتها، بالإضافة إلى إسالة الغاز وإعادة تصديره مرة أخرى".

فيما ذكر وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز اليوم الاثنين إن اتفاقيات تصدير الغاز الطبيعي ستقوي العلاقات بين بلاده ومصر.

وتقوم إسرائيل بتطوير إنتاج الغاز من حقلي تمار وليفياثان البحريين بعد أن أكتشفتهما عامي 2009 و2010. وبدأ استغلال حقل تمار عام 2013، ويبلغ حجم احتياطه 238 مليار متر مكعب. وهو أحد أكثر حقول الغاز الواعدة التي أكتشفت في السنوات الأخيرة قبالة ساحل إسرائيل. ومن المقرر أن يبدأ استغلال حقل ليفياثان عام 2019 عندما يبدأ احتياطي حقل تمار بالانحسار. ويبعد حقل تمار مسافة 130 كلم عن شاطئ حيفا.

وتجري دراسة عدة خيارات لنقل الغاز إلى مصر من بينها استخدام خط أنابيب غاز شرق المتوسط. وقالت ديليك في البيان إن ديليك للحفر وشريكتها "نوبل إنرجي" التي مقرها تكساس تنويان البدء في مفاوضات مع شركة غاز شرق المتوسط لاستخدام خط الأنابيب. ومن بين الخيارات الأخرى قيد الدراسة استخدام خط الأنابيب الأردني الإسرائيلي الجاري بناؤه في إطار اتفاق لتزويد شركة الكهرباء الوطنية الأردنية بالغاز من حقل لوثيان.

يذكر أن إسرائيل قد وقعت في أيلول/سبتمبر 2016 عقدا قيمته عشر مليارات دولار لتوريد الغاز من حقل ليفياثان إلى الأردن.

ز.أ.ب/ح.ع.ح (رويترز، أ ف ب)

مشاهدة الفيديو 00:48
بث مباشر الآن
00:48 دقيقة

اتفاق "تاريخي" لتصدير الغاز من إسرائيل إلى مصر

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة