توقع مشاركة آلاف المحتجين في مظاهرة ضد مؤتمر المناخ في بون | أخبار | DW | 04.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

توقع مشاركة آلاف المحتجين في مظاهرة ضد مؤتمر المناخ في بون

يعتزم آلاف الأشخاص المشاركة في الاحتجاجات الأولى ضد مؤتمر المناخ العالمي الذي يبدأ أعماله بعد غد في مدينة بون بغرب ألمانيا. المتوقع ان تنطلق تظاهرتان من مكانين مختلفين وتندمجان في مظاهرة احتجاج واحدة.

Köln Hambacher Forst Menschenkette für Kohleausstieg (DW/Gero Rueter )

صورة من الآرشيف لمحتجين ألمان ضد استمرار استخدام الفحم البني

قال بيان صادر عن الشرطة الألمانية إن حوالي ألف شخص سيتجولون اليوم السبت ( الرابع من تشرين الثاني/ نوفمبر 2017) لمسافة 36 كيلومترا من كولونيا إلى بون في اطار الاحتجاج على المحادثات الخاصة بالمناخ.

في غضون ذلك، يتجمع حوالى 9 آلاف شخص في ميدان مونستربلاتز في بون عند الظهر، وسوف تندمج المجموعتان في وقت لاحق اليوم أثناء كلمة سيلقيها قادة الاحتجاج بالقرب من مكان انعقاد القمة اسم " كوب 23".

 وسيعقد المؤتمر خلال الفترة من 6 الى 17 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، بمشاركة حوالى 20 ألف مندوب، حيث سيركز على تنفيذ اتفاق باريس التاريخي الذي تم التوصل إليه في عام 2015، في ضوء انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق.

 ويشمل المتظاهرون مجموعة واسعة من المنظمات بما فيها أحزاب يسارية ونقابات عمال وجماعات مناهضة للعولمة. وخططت منظمات غير حكومية عديدة منذ اسابيع تظاهرات احتجاج متعددة في مدينة بون التي تستضيف مؤتمر المناخ. منظمة "اتاك" المناهضة للعولمة أعلنت في بون قبل أربعة أيام" ألمانيا هي بطل العالم في الترويج لاستعمال الفحم البني، وهي تتصدر قائمة المسيئين للبيئة في أوروبا، وهي إحدى سبعة دول مسؤولة عن انتاج 63% من الانبعاثات الغازية من البيوت الخضراء عبر العالم". ونقلت وكالة الأنباء الكاثوليكية عن بيان المنظمة القول " إنّ التأثير العظيم للوبي الفحم وصناعة السيارات قد حال حتى الآن دون وضع تطبيق ثابت مستمر لخطة خفض انبعاثات غاز ثاني اوكسيد الكاربون، لكننا سننزل الى شوارع مدينة بون لنقهر الفقر العولمي وندحر تدمير الطبيعة، في تضامن نأمل أن يتنامى دون ضغوط".

م.م/ ح.ع.ح (د ب أ، ك ن أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان