توخل يرحل عن دورتموند إثر خلافات مع إدارة النادي | عالم الرياضة | DW | 30.05.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

توخل يرحل عن دورتموند إثر خلافات مع إدارة النادي

أعلن نادي بوروسيا دورتموند الألماني إنهاء علاقته مع مديره الفني توماس توخل. قرار الانفصال يأتي بعد يومين من الفوز بكأس ألمانيا، وعلى خلفية خلافات مع إدارة النادي.

أنهى نادى بوروسيا دورتموند الألماني لكرة القدم علاقته مع المدير الفنى توماس توخل، بعد ثلاثة أيام من الفوز ببطولة كأس ألمانيا، أول لقب يحققه النادي منذ خمسة أعوام. وأكد توخل ذلك بنفسه عبر حسابه على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي.

وأعلن نادي بوروسيا دورتموند الثلاثاء (30 مايو أيار 2017) رحيل مدربه توخل، مؤكدا أن التباين العلني منذ أسابيع بين الإدارة والمدرب لم يكن السبب وراء هذا الانفصال.

وقال النادي في بيان "نشكر توماس توخل وجهازه التدريبي على العمل الناجح الذي قاموا به في بوروسيا دورتموند"، مضيفا أن "سبب هذا الانفصال لا يعود بأي شكل من الأشكال للخلاف بين شخصين"، في إشارة إلى توخل والرئيس التنفيذي للنادي هانس- يواكيم فاتسكه.

وتوترت العلاقة بين توخل وإدارة دورتموند، لاسيما فاتسكه ورئيس النادي رينهارد روبال، منذ المباراة ضد موناكو الفرنسي في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في نيسان/ابريل، حين تعرضت حافلة النادي لثلاثة تفجيرات أثناء توجهها الى الملعب لهخوض مباراة الذهاب في دورتموند، ما أدى الى إصابة المدافع الإسباني مارك بارترا.

وأرجئت المباراة من موعدها المقرر في 12 نيسان/أبريل وأقيمت في اليوم التالي، إلا أن هذا الأمر لقي انتقادات واسعة من اللاعبين وتوخل الذي أشار إلى أن إدارة النادي لم تأخذ برأيه، عندما وافقت على إقامة المباراة بعد 24 ساعة على الاعتداء.

ويحتل دورتموند المركز الثالث في ترتيب الدوري الألماني المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وفاز بكأس المانيا أمام اينتراخت فرانكفورت في 27 أيار/مايو في برلين، بعدما أقصى حامل اللقب بايرن ميونيخ في نصف النهائي. 

وتولى توخل مهامه في 2015 خلفا للمدرب يورغن كلوب الذي انتقل للإشراف على ليفربول الانكليزي. ويمتد عقده الحالي حتى 2018.

م.س/هـ.د ( د ب أ، أ ف ب)

 

 

مختارات

إعلان