تواصل المواجهات في اليمن والغموض يحيط بمستقبل المحادثات | أخبار | DW | 19.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تواصل المواجهات في اليمن والغموض يحيط بمستقبل المحادثات

فيما تشتد حدة المعارك في أكثر من جبهة بين القوات الحكومة اليمنية و"المقاومة" من جهة ومقاتلي الحوثيين من جهة أخرى، باتت الهدنة الهشة التي أعلنت هذا الشهر على وشك الانهيار، والغموض يحيط بمستقبل مباحثات السلام المؤجلة.

أفادت مصادر عسكرية لوكالة فرانس برس اليوم الثلاثاء (19 أبريل 2016) عن مقتل 13 مسلحا بينهم خمسة من جنود القوات الحكومية، في معارك عنيفة مع الحوثيين أمس واليوم في محافظة مأرب شرق صنعاء. وشهدت جبهات أخرى اشتباكات الثلاثاء، أبرزها جبهة منطقة نهم شمال شرق صنعاء، التي كانت من ابرز المناطق التي سجلت فيها خروقات لوقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ منتصف ليل 10-11 نيسان/ابريل، ولا يزال الطرفان يتبادلان الاتهامات بالمسؤولية عن خرقه.

وقال رئيس هيئة أركان الجيش الموالي للحكومة اللواء محمد علي المقدشي لفرانس برس الثلاثاء إن "الهدنة لا تزال صامدة وفقا لتوجيهات قيادتنا السياسية، لكن الحوثيين وحلفائهم لم يلتزموا بها ولَم يلتزموا أيضا بالاتفاق المبرم بين اللجان المشكلة لوقف إطلاق النار".

في المقابل، نقلت وكالة "سبأ" التي يسيطر عليها الحوثيون عن مصدر عسكري قوله إن طيران "العدوان" السعودي واصل التحليق اليوم فوق محافظات عدة، أبرزها صنعاء التي يسيطر عليها المتمردون منذ أيلول/سبتمبر 2014. وأضاف المصدر أن القوات الحكومية أرسلت "تعزيزات" واستحدثت مواقع جديدة، لاسيما في محافظة تعز (جنوب غرب).

محاولات أممية لإقناع الحوثيين

وقال مندوبون إن مبعوث الأمم المتحدة لليمن سعى اليوم الثلاثاء إلى إقناع جماعة الحوثي اليمنية بإرسال ممثلين عنها لمحادثات السلام في الكويت فيما أصبحت هدنة أعلنت هذا الشهر على وشك الانهيار.

وكان الموفد الدولي للامين العام للأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ احمد أعلن بعد ظهر أمس "تأخير" انطلاق المباحثات التي كانت مقررة في الكويت بين الحكومة المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية، والمتمردين الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

واتى الإعلان بعد عدم مجيء وفد المتمردين إلى الكويت، وقد حضهم ولد الشيخ احمد على عدم إضاعة فرصة التفاوض للبحث عن حل للنزاع المستمر منذ أكثر من 13 شهرا.

وبرر مسئولون من المتمردين عدم الحضور باستمرار الحكومة والتحالف في خرق وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ قبل أسبوع من موعد المباحثات. إلا أن الخروقات الميدانية تكررت من طرفي النزاع خلال الأيام الماضية.

وهدد مندوبون يمثلون حكومة هادي بمغادرة الكويت متهمين الحوثيين بمحاولة فرض شروط جديدة على المحادثات.

كارثة طبيعية

على صعيد آخر أعلن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة اليوم الثلاثاء أن 24 يمنياً توفوا، فيما تضرر49 ألف ساكن، بسبب الفيضانات وسيول الأمطار التي هطلت خلال الأيام الماضية

بعدة محافظات في اليمن. وأوضح المكتب في تقرير له نشره بموقعه على شبكة الانترنت أن " 49 ألف شخص تضرروا بسبب الأمطار الغزيرة خلال يومي 13 و14 من شهر نيسان/ أبريل الجاري، فيما تم الإبلاغ عن 24 حالة وفاة في محافظات "الحديدة وعمران وحجة وصنعاء وعدن ومأرب والمحويت".

وأضاف التقرير أن "الجهات الإنسانية مستمرة في التقييم والرد على المجتمعات المحلية المتضررة في أربع محافظات يمنية تأثرت بالأمطار الغزيرة ".

م.أ.م (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة