تهديدات بالقنابل ضد مكاتب للصحة في ثلاث ولايات ألمانية | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 08.08.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تهديدات بالقنابل ضد مكاتب للصحة في ثلاث ولايات ألمانية

وصلت تهديدات بوجود قنابل في خمس مدن ألمانية على الأقل خلال ليلة الجمعة/السبت وفق ما أعلنته الشرطة الألمانية. التهديدات وصلت إلى مكاتب للإدارة الصحية لثلاث ولايات، ما يثير افتراضات بوجود روابط بين هذه المكالمات.

الشرطة الألمانية

ما الرابط بين كل هذه الإشعارات الكاذبة؟

تلقت مكاتب صحة في ثلاث ولايات ألمانية، هي شمال الراين-وستفاليا، وبافاريا، وراينلاند-بفالتس، تهديدات بوجود قنابل، ولا يعلم حتى الآن خلفيات تلك التهديدات.

وأعلنت الشرطة الألمانية اليوم السبت (8 أغسطس/ آب 2020) أن مكتبي الصحة في مدينتي أولبه وكولونيا بولاية شمال الراين-ويستفاليا، غربي البلاد، تلقيا تهديدا بوجود قنابل. وأضافت الشرطة أنه تم إخلاء المكتب في مدينة أولبه بشكل مؤقت، حيث قامت قوات الشرطة والكلاب المدربة بتفتيش المبنى، الذي يقع به أيضا مكتب الإدارة العامة للإنقاذ في دائرة أولبه. وتم فتح المبنى مرة أخرى بعدما تبين عدم وجود متفجرات في وقت متأخر مساء أمس الجمعة. وفتحت الشرطة تحقيقا جنائيا ضد متصل مجهول، في الواقعة.

مختارات

كما ورد تهديد عبر اتصال هاتفي مساء أمس إلى مكتب الصحة في كولونيا بوجود قنبلة بالمكتب. وقال متحدث باسم الشرطة إن التقديرات أشارت إلى أن الاتصال لا يمثل تهديدا جادا. ويقوم جهاز حماية الدولة بالتحقيق بشكل روتيني في مثل هذه الوقائع. ووفقا لبيانات الشرطة، يُعْتَقَد أن تهديدات مماثلة وردت إلى مدن أخرى بولاية شمال الراين ويستفاليا، لكن لم يتم الإعلان عن تفاصيل بعد.

وفي ذات السياق، كان قد ورد تهديد مشابه لمكتب الصحة في مدينة أنسباخ بولاية بافاريا ليلة الجمعة/السبت، وفقا لتصريحات الشرطة الأمر الذي استدعى إجلاء نحو 30 شخصا عن مساكنهم، لكن الشرطة لم تعثر أثناء تفتيش المكان على أشياء مريبة أو أشخاص مشتبه بهم.

وتلقت الشرطة في مدينة نورنبرج في ولاية بافاريا أيضا اتصال تهديد مساء أمس، وكان التهديد موجها إلى مبنى سكني وتجاري، وقد أغلقت الشرطة المبنى وفتشت أروقته، وقال متحدث باسم الشرطة إنه يجري حاليا ما إذا كانت هناك علاقة بين الأحداث في انسباخ ونورنبرج. وأضاف المتحدث أن إجمالي عدد اتصالات التهديد التي وردت ليلة الجمعة/السبت في ولاية بافاريا وصل إلى خمسة اتصالات، مشيرا إلى عدم وجود أي معلومات أخرى عن الأحداث بعد. كما تلقى مكتب الصحة في مدينة بريماسنس بولاية راينلاند-بفالتس، تهديدا بقنبلة مساء أمس، ولم يتم العثور على شيء. 

وتكررت واقعة الإبلاغ عن قنابل وهمية للعام الثاني تواليا، ففي تموز/يوليو، أخليت محاكم محلية في ألمانيا بعد تلقيها تهديدات بوجود قنابل، لكن لم يتم العثور على أي شيء ملموس في عمليات التفتيش كما لم يتم إجراء أي توقيفات.

وتستمر محاكمة متهم بإرسال أكثر من 100 رسالة يمينية متطرفة إلى سياسيين وصحافيين ومسؤولين بين تشرين الأول/أكتوبر 2018 ونيسان/أبريل 2019. وتنشط بقوة حركات يمينية متطرفة على مواقع التواصل الاجتماعي في ألمانيا.

إ.ع/ص.ش (أ ف ب، د ب أ)

مشاهدة الفيديو 02:58

اليمين المتطرف أكبر تهديد أمني في ألمانيا