تنظيم ″داعش″ ينسحب بالكامل من محافظة حلب السورية | أخبار | DW | 30.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تنظيم "داعش" ينسحب بالكامل من محافظة حلب السورية

بعد تحذير "قوات سوريا الديمقراطية" تركيا من المواجهة في سوريا، دعا مثقفون ونشطاء أكراد سوريون "لخروج مسلحي "ميليشيا العمال الكردستاني القادمين من خارج سوريا للحيلولة دون دخول الجيش التركي إلى عفرين وتدميرها".

قال مسؤول كبير في "قوات سوريا الديمقراطية" أمس الخميس (29 حزيران/يونيو 2017) إن القوات ترى "احتمالاً كبيراً بظهور مواجهات مفتوحة وقوية" مع القوات التركية في منطقة بشمال غرب سوريا وهو ما قد يقوض الهجوم على تنظيم "الدولة الإسلامية" في الرقة. وقال مستشار قوات سوريا الديمقراطية، ناصر حاج منصور، لرويترز إن القوات اتخذت قراراً بمواجهة القوات التركية "إذا هم حاولوا تجاوز الخطوط المعروفة" في المنطقة حول حلب حيث تبادل الطرفان إطلاق النار أمس الأربعاء.

وفي هذا السياق دعا "مثقفون ونشطاء كورد سوريون" لخروج مسلحي "ميليشيا العمال الكردستاني القادمين من خارج سوريا للحيلولة دون دخول الجيش التركي إلى عفرين وتدميرها". وجاء في البيان، الذي وقع عليه حتى ساعة إعداد هذا الخبر أكثر من 160 شخصاً وتلقت DWعربية نسخة منه، أن "حزب حزب الاتحاد الديمقراطي كان وما يزال ورقة بيد النظام السوري يلوح بها في وجه دول الجوار لتكريس مشاريعه الرامية لإظهار الكرد كجزء من اللعبة الطائفية...مما يخلق صورة لا تعبر عن جوهر القضية الكردية العادلة، وتعزز في الوقت نفسه هيبة النظام مجدداً كلاعب إقليمي".

وفي إطار متصل، انسحب تنظيم "الدولة الإسلامية" بالكامل الجمعة من محافظة حلب في شمال سوريا مع تقدم قوات النظام في المنطقة الواقعة في جنوب شرق المحافظة، وفق ما أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "انسحب تنظيم داعش من 17 قرية وبلدة في جنوب شرق حلب، ليصبح بذلك خارج المحافظة بعد أربعة أعوام على تواجده فيها". وجاء انسحاب الجهاديين وفق المرصد، بعد تقدم قوات النظام السوري مساء الخميس على جبهتين من جهة حماة (وسط) والرقة (شمال) والتقائها على طريق استراتيجي يربط المحافظتين مروراً عبر حلب.

وأكد مصدر عسكري سوري في ريف حلب لفرانس برس أن "تنظيم داعش انسحب من ريف حلب باتجاه أرياف حماة والرقة" لافتاً إلى أن "العملية العسكرية مستمرة والجيش السوري يعمل على تنظيف الأمتار الأخيرة". وفي وقت لاحق، أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" نقلاً عن مصدر عسكري أن الجيش أحكم سيطرته "على كامل المنطقة الممتدة من الرصافة في ريف الرقة الجنوبي حتى بلدة أثريا في ريف حماة الشرقي"، مشيراً إلى استعداد وحدات الجيش لدخول ريف حلب الجنوبي الشرقي "بعد فرار الإرهابيين منها".

خ.س/ح.ع.ح (رويترز، أ ف ب، DW)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان