تنظيم ″داعش″ يتبنى التفجير الذي أدى لمقتل محافظ عدن | أخبار | DW | 06.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تنظيم "داعش" يتبنى التفجير الذي أدى لمقتل محافظ عدن

تنظيم "الدولة الإسلامية" يعلن في بيان، تم تداوله على مواقع جهادية على الإنترنت، مسؤوليته عن التفجير الذي أدى صباح الأحد إلى مقتل محافظ عدن في جنوب اليمن اللواء جعفر سعد وثمانية من مرافقيه.

أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف بـ"داعش" مسؤوليته عن التفجير الذي أودى صباح اليوم الأحد (السادس من ديسمبر/ كانون الأول 2015) بمحافظ عدن في جنوب اليمن اللواء جعفر سعد، مؤكداً أنه نُفذ بسيارة مفخخة، بحسب ما جاء في بيان تداولته حسابات مؤيدة للتنظيم الجهادي. وجاء في البيان أنه "بعملية أمنية خطط لها بدقة، تم قتل (...) جعفر محمد سعد (...) وذلك بتفجير سيارة مفخخة مركونة على موكبه عند مروره" في حي التواهي في عدن. ولقي المحافظ وثمانية من مرافقيه مصرعهم في التفجير.

وكانت مصادر أمنية وسكان قالوا إن الانفجار نجم عن قذائف صاروخية أو انتحاري يقود سيارة ملغومة.

وكان سعد قد عُين محافظاً لعدن في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. وسعد لواء سابق في جيش اليمن الجنوبي قبل أن تندمج الدولة الماركسية السابقة مع شمال اليمن في 1990. وكان هادي قد عاد إلى عدن قادماً من السعودية الشهر الماضي بعد نحو ثمانية أشهر من مغادرته البلاد إثر تقدم الحوثيين. ويحاول هادي تعزيز الأمن في المدينة والإشراف على قتال الحوثيين في محافظة تعز شمالي عدن.

ش.ع/ ع.غ (د.ب،أ، أ.ف.ب، رويترز)

إعلان