تنظيم ″الدولة الإسلامية″ يتبنى الهجوم الانتحاري في كابول | أخبار | DW | 28.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تنظيم "الدولة الإسلامية" يتبنى الهجوم الانتحاري في كابول

أعلنت وكالة أعماق للأنباء التابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤولية التنظيم عن هجوم انتحاري على مكتب لوكالة صوت الأفغان للأنباء ومركز ثقافي شيعي مجاور في العاصمة كابول أسفر عن مقتل وجرح العشرات.

أعلنت وكالة أعماق للأنباء التابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤولية التنظيم عن هجوم انتحاري على مكتب لوكالة صوت الأفغان للأنباء ومركز ثقافي شيعي مجاور في العاصمة كابول أسفر عن مقتل العشرات اليوم الخميس (28 كانون الأول/ ديسمبر 2017). وقالت أعماق إن "استشهاديا من الدولة الإسلامية هاجم بسترته الناسفة مركز التبيان الشيعي...وانفجرت ثلاث عبوات ناسفة على المركز ذاته أعقبه تفجير الاستشهادي سترته الناسفة وسط تجمعاتهم".

وكان متحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية قد أكد مقتل ما لا يقل عن 40 شخصاً جراء سلسلة من التفجيرات استهدفت تجمعا في مركز ثقافي غربي كابول اليوم الخميس. وقال المتحدث نصرت رحيمي إن 30 آخرين أصيبوا بعد تفجير انتحاري نفسه داخل المبنى الذي كان يستضيف التجمع. وأضاف أن تفجيرين آخرين وقعا خارج المبنى بعد تجمع الناس للمساعدة. وكان التجمع منعقداً في مركز تبيان الثقافي، وهو، وفقاً لموقعه، مركز بحثي ثقافي شيعي.

ومن جانبه، نفى ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم حركة طالبان في تغريدة تورط الحركة في الهجوم.

وبدروها، ذكرت وكالة "صوت أفغانستان"، التي يقع مقرها بالقرب من موقع  الانفجارات، أن جميع المشاركين إما لقوا حتفهم أو أصيبوا بحروق. ونشرت الوكالة صورا لجثث ملقاة على الأرض.

ووقع الهجوم في منطقة تقطنها أغلبية شيعية، وكان سبق أن تعرضت لاستهداف من جانب تنظيم "داعش" في الماضي. وكان مسؤولون قد صرحوا بأن أكثر من 30 شخصاً لقوا حتفهم وأصيب 45 آخرون في تفجير استهدف مسجداً للشيعة في تشرين الأول / أكتوبر الماضي.

خ.س/ح.ز (رويترز، د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان