تناول هذا الفيتامين بإفراط يزيد احتمالات كسور الفخذ | عالم المنوعات | DW | 20.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

تناول هذا الفيتامين بإفراط يزيد احتمالات كسور الفخذ

بالرغم من حاجتنا الشديدة إلى الفيتامينات بأنواعها المختلفة لأهميتها وفوائدها المتعددة، ينبغي الحذر من الإفراط  في تناولها. فما هو الفيتامين الذي يؤدي إفراط تناوله إلى ارتفاع معدلات حدوث كسور الفخذين؟    

وفقا لدراسة أمريكية حديثة، فإن النساء كبار السن، اللاوتي يتناولن مكملات غذائية تحتوي على جرعات عالية من فيتامين ب6 وب12 قد تزيد لديهن احتمالات الإصابة بكسور في الفخذ مقارنة بغيرهن.

ويُعد فيتاميني ب6 وب12 ضروريان لارتباط تناولهما بانخفاض مخاطر الإصابة بأمراض القلب، وفقا لدراسات سابقة، إلا أن دراسات أخرى ربطت بينهما وبين الإصابة بكسور العظام لدى كبار السن.

وتوصي الإرشادات الغذائية المتبعة حاليا في الولايات المتحدة بتناول النساء اللاوتي تزيد أعمارهن عن 50 عاما، 1.5 مليجرام يوميا من ب6، أما الأصغر عمرا فالكمية التي يوصى بها هي 2.4 مليجرام يوميا.

ولإجراء الدراسة، تتبع الباحثون ما يقرب من 76 ألف حالة في الولايات المتحدة وقاموا بإجراء مسحا تفصيليا على أنظمتهن الغذائية كل أربعة أعوام تقريبا. وتناولت غالبية المُشارِكات في الدراسة، التي استغرقت 21 عاما، كميات من المكملات الغذائية تفوق الكمية الموصى بها.

وخلال الفترة الزمنية للدراسة، تعرضت نحو 2300 امرأة بكسور بالفخذ وأصيب نصفهن بها قبل بلوغهن السادسة والسبعين من العمر. وزادت احتمالات الإصابة بتلك الكسور لدى من تناولن أعلى كمية من فيتاميني ب6 وب12 بنسبة 47 بالمئة مقارنة بمن تناولن أقل كمية منهم.

ويقول كبير الباحثين في الدراسة الدكتور هاكون ماير من جامعة أوسلو في النرويج: "الكثير من الناس يتناولون المكملات الغذائية دون مؤشرات واضحة، والمكملات التي تحتوي على جرعات عالية من الفيتامين متاحة في الصيدليات وعبر الإنترنت".

وأضاف ماير: "النتائج التي توصلنا إليها تضيف لتقارير أخرى تشير إلى أن الإفراط في تناول المكملات التي تحتوي على جرعات كبيرة من الفيتامين قد يؤدي لنتائج عكسية غير متوقعة".

د.ب / هـ.د (رويترز - د. ب)

مختارات