تمديد مهمة طائرات ″تورنادو″ الألمانية في سوريا | أخبار | DW | 24.10.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تمديد مهمة طائرات "تورنادو" الألمانية في سوريا

بأغلبية ضئيلة وافق البرلمان الألماني على تمديد مهمة طائرات الاستطلاع الألمانية "تورنادو" بسوريا حتى نهاية مارس المقبل على أن يكون آخر تمديد لعمل هذه الطائرات. كما وافق البرلمان على إبقاء الجنود الألمان بالعراق عاما آخر.

قرر البرلمان الألماني "بوندستاغ" اليوم الخميس (24 تشرين الأول/ أكتوبر 2019) تمديد فترة مهمة طائرات الاستطلاع الألمانية "تورنادو" وطائرت التزويد بالوقود عبر الجو العاملة في سوريا حتى نهاية آذار / مارس المقبل. وينص القرار على إنهاء مهمة الجيش الألماني وإنهاء عمل هذه الطائرات المتمركزة في الأردن بمرور هذا التوقيت، لما تثيره هذه العملية من جدل كبير في ألمانيا.

ومن خلال هذه المهمة الاستطلاعية تشارك ألمانيا مع القوات الدولية في القتال ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) الإرهابي في كل من سوريا والعراق.

وجاء القرار بأغلبية ضئيلة في البرلمان الألماني "البوندستاغ"، حيث صوت له 343 عضوا بينما صوت ضده 274 عضوا برلمانيا، وامتنع ثلاثة أعضاء عن التصويت. كما وافق البرلمان الألماني أيضا على مد فترة بقاء الجنود الألمان القائمين على تدريب القوات العراقية مدة عام آخر.

وكان سياسيون من الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم في بر لين، قد ترددوا في البداية في الموافقة على تمديد المهمة، وأشاروا إلى قرار سابق بسحب طائرات تورنادو خلال العام الجاري، إلا أنه بعد جدل واسع اتفق الائتلاف على مد المهمة التي تقوم بها هذه الطائرات لمدة ستة أشهر فقط.

ويشار إلى أن ألمانيا تشارك منذ أربعة أعوام في تحالف دولي، يضم حوالي 80 دولة، ضد تنظيم "داعش". وتقوم الطائرات الألمانية بطلعات على سوريا تغطي تقريبا 100 % من مهام الاستطلاع الجوي التكتيكي، التي تهدف إلى اكتشاف مخابئ ميليشيات التنظيم الإرهابي.

أ.ح/ ص.ش (د ب أ)

 

مختارات