تقرير: 15 ألمانية معتقلة في سوريا لانضمامهن لـ″داعش″ | أخبار | DW | 10.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تقرير: 15 ألمانية معتقلة في سوريا لانضمامهن لـ"داعش"

ذكرت تقرير صحفي ألماني، استناداً إلى منظمة "هيومان رايتس ووتش"، أن 15 ألمانية على الأقل، من أصل 800 امرأة، يقبعن في السجون في المناطق الكردية شمالي سوريا لانضمامهن لتنظيم "الدولة الإسلامية".

Symbolbild Deutsche Frauen beim IS (picture-alliance/dpa)

صورة من الأرشيف لنساء كن يقاتلن في صفوف "داعش".

ذكرت تقرير صحفي أن هناك على الأقل 15 امرأة ألمانية، يقبعن في السجون في المناطق الكردية شمالي سوريا لانضمامهن لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش). وذكرت صحيفة "دي فيلت" الألمانية الصادرة اليوم السبت (العاشر من شباط/فبراير 2018) أن خبيراً في مكافحة الإرهاب لدى منظمة "هيومان رايتس ووتش" المعنية بحقوق الإنسان زار السجينات المنتميات لـ "داعش" في كانون الثاني/يناير الماضي وتحدث معهن.

وأضافت الصحيفة استناداً إلى بيانات الخبير أن هناك 800 امرأة منتميات لـ "داعش" معتقلات مع أطفالهن داخل أربعة معسكرات مختلفة. وبحسب البيانات، ينحدر هؤلاء النساء من 40 دولة، من بينها كندا وفرنسا وبريطانيا وتركيا وأستراليا.

ونقلت الصحيفة عن الخبير لدى المنظمة الحقوقية نديم حوري قوله: "هؤلاء النساء في وضع صعب للغاية، كما أن الأوضاع ليست جيدة على الإطلاق بالنسبة للأطفال الصغار على وجه الخصوص"، مضيفاً أن هؤلاء النساء يردن العودة إلى أوطانهن، "حتى إذا أصبحن مهددات هناك بعواقب جنائية".

وطالب حوري الحكومات الأوروبية باستقدام أطفال هؤلاء النساء على الأقل، وقال: "الأطفال لم يرتكبوا جرائم، إنهم أنفسهم ضحايا الحرب وأحياناً كثيرة ضحايا آبائهم المتطرفين".

يذكر أن وزارة الخارجية الألمانية أكدت مؤخراً استقدام طفل امرأة ألمانية معتقلة في العراق إلى ألمانيا.

 خ.س/أ.ح (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان