تقرير: مساعد طيار جيرمان وينغز عانى من اكتئاب حاد | أخبار | DW | 27.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تقرير: مساعد طيار جيرمان وينغز عانى من اكتئاب حاد

تواصل الكشف عن معلومات حول حادث الطائرة الألمانية، إذ ذكرت تقارير أن مساعد الطيار سبق وأصيب باكتئاب حاد تسبب في انقطاعه على تدريبه المهني على الطيران، كما أن الطيار حاول في اللحظات الأخيرة كسر باب قمرة القيادة بفأس.

ذكرت صحيفة بيلد الألمانية واسعة الانتشار، أن مساعد الطيار الألماني للايرباص ايه-320 التابعة لشركة جيرمان وينغز اندرياس ل.، عانى من اكتئاب حاد قبل ست سنوات وكان يخضع بانتظام منذ ذلك الحين لمتابعة طبية. وقالت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الجمعة (27 آذار/مارس 2015) استنادا على وثائق للهيئة الألمانية للإشراف على النقل الجوي (ال بي ايه) إن مساعد الطيار مر بـ "اكتئاب خطير" عام 2009 وخضع لعلاج نفسي.

وأضافت الصحيفة أن الشاب كان يخضع لعلاج "طبي خاص ومنتظم" مؤكدة أن هذه المعلومات نقلتها مجموعة لوفتهانزا، الشركة الأم لجيرمان وينغز، إلى هيئة الطيران. وكان رئيس لوفتهانزا قد قال إنه قطع تدريبه على الطيران الذي بدأه عام 2008 "لبعض الوقت" بدون إعطاء المزيد من التوضيح، ثم استأنف إعداده بشكل طبيعي قبل أن يبدأ بالعمل على طائرات ايرباص ايه-320 عام 2013.

وأعلن المحققون الفرنسيون أمس الخميس أن مساعد الطيار تسبب عمدا بسقوط الطائرة وارتطامها بجبال الالب، ما أوقع 150 قتيلا. وفتشت الشرطة الألمانية مساء أمس الخميس منزل مساعد الطيار في غرب ألمانيا.

من جهة أخرى ذكر تقرير الصحيفة أن قائد الطائرة حاول قبيل سقوطها، كسر باب قمرة القيادة بواسطة فأس للحيلولة دون وقوع الكارثة. وأوضح متحدث باسم "جيرمان وينغز" أن الفأس "من ضمن التجهيزات الأمنية على متن طائرات الايرباص ايه-320".

ا.ف/ ع.ج (أ.ف.ب، د.ب.أ)

مختارات

إعلان