تقرير: مئات الألمان على لائحة المطلوبين لدى النظام السوري | أخبار | DW | 08.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تقرير: مئات الألمان على لائحة المطلوبين لدى النظام السوري

وضع نظام الرئيس السوري بشار الأسد لائحة تضم مئات الألمان ضمن بنك معلومات سري كشف عنه تلفزيون "إن. دي، إر". وتتضمن اللائحة سياسيين وباحثين وصحافيين. وهناك أوامر اعتقال صدرت في حق بعض هؤلاء في سوريا.

اشتهر المصور والمخرج مارسيل ميتلسيفن بالشريط الوثائقي "وطني ماي هوملاند" والذي تم اختياره في المسابقة الأولوية لجوائز الأوسكار في هوليود. الشريط يروي قصة عائلة من حلب نجحت الهروب من الحرب الأهلية إلى ألمانيا. ومع ذلك ورغم الجوائز التي حصل عليها المخرج والنجاح الذي حققه، فإنه كان عليه أن يضع حدا لمشواره، على الأقل من وجهة نظر النظام السوري، حيث يوجد ضمن قائمة سرية للمخابرات السورية تمنعه من دخول الأراضي السورية.

USA Oscar Verleihung Marcel Mettelsiefen (Reuters/M. Blake)

المصور والمخرج مارسيل ميتلسيفن في أوسكار 2017

وتتضمن اللائحة أيضا صحافيين لا يعجب عملهم النقديين مخابرات الأسد. ويوجد مارسيل ميتلسيفن ضمن 500 اسم ألماني في نفس اللائحة السرية. ويسعى جهاز المخابرات لمعرفة احتمال سفر الأشخاص المعنيين إلى سوريا، غير أن شخصا ميتلسيفن موجود ضمن فئة خاصة وهو ممنوع مبدئيا ن دخول الأراضي السورية. وضمن الصحافيين الألمان الموجودين في اللائحة هناك فولفغانغ باور من أسبوعية "دي تسايت"، أو رئيس تحرير مجلة "زينيت" دانييل غيرلاخ.

وهناك فئة ثالثة من الألمان في اللائحة صدرت في حقهم أوامر اعتقال من قبل السلطات السورية من بينهم صحافي الفيديو كورت بيلدا الذي أنجز تقارير من سوريا لصالح شبكة "أيه. إر. ديه".

وحسب "إن. دي، إر" فإن بنك المعلومات يتضمن ما لا يقل عن مليون و600 ألف من البيانات إلى غاية عام 2015 وتتضمن أسماء أشخاص ينتمون لـ 150 بلدا وتشمل فترة زمنية تعود للستينات من القرن الماضي. وحصلت قناة "إن. دي. إر" على تلك المعلومات من خلال التعاون مع موقع "زمان الوصل"  السوري المعارض. وتوجهت القناة الألمانية إلى الحكومة السورية طالبة منها توضيحا بشأن تلك المعلومات، إلا أنها لم تتلق حتى الآن إجابة، حسب ما قالت القناة الألمانية نفسها. 

كما توجهت DW عربية بسؤال إلى السفارة السورية في برلين حول ما ورد بشأن اللائحة التي يجري الحديث عنها ولم يتلق موقعنا أي رد حتى هذه اللحظة. 

ح.ز/ ص.ش (إن. دي، إر)

 

 

مختارات

إعلان