تقرير: قراصنة سرقوا وثائق من وزارة الخارجية الألمانية | أخبار | DW | 04.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تقرير: قراصنة سرقوا وثائق من وزارة الخارجية الألمانية

بعد أيام على إعلان الهجوم، أفادت مصادر أمنية لصحيفة ألمانية أن القراصنة، الذين هاجموا خوادم الحكومة الألمانية، تمكنوا من سرقة بضع وثائق من تقرير حول روسيا وشرق أوروبا في وزارة الخارجية الألمانية.

ذكرت صحيفة "بيلد أم سونتاغ" الألمانية اليوم الأحد (الرابع من آذار/مارس 2018) أن القراصنة الذين هاجموا خوادم الحكومة الألمانية، تمكنوا من سرقة بضع وثائق من وزارة الخارجية، وفقاً لما ذكرته مصادر أمنية. وذكرت المصادر أن الوثائق من تقرير حول روسيا وشرق أوروبا، ونظراً لأن كم البيانات كان محدوداً لم تنطلق تحذيرات من جدار الحماية.

ويشار إلى أنه تم الإعلان عن الهجوم لأول مرة يوم الأربعاء الماضي، حيث أكدت لجنة استخبارات برلمانية في اليوم التالي حدوثها. ويبدو أن مجموعة من القراصنة الروس تعرف باسم "سنيك" (الثعبان) هي المسؤولة عن الهجوم، وفقاً لمعلومات أطلعت عليها وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، وبدأت الاختراق قبل نهاية عام 2016. وتنشط المجموعة منذ عام 2005، ويقول خبراء الكمبيوتر أن لها صلات بأجهزة الاستخبارات الروسية.

وقد شرع الادعاء العام الألماني في إجراء تحقيقات أولية غير معلنة ضد مجهول لكشف غموض الهجوم الإلكتروني. أكد ذلك اليوم الجمعة متحدث باسم الادعاء العام في كارلسروه جنوب  البلاد، مشيراً إلى أن السلطات تحتاج إلى جمع مزيد من المعلومات لإجراء التحقيقات الرسمية. وكانت مجلة "شبيغل" الألمانية أول من نشر تقريراً عن هذه التحقيقات الأولية.

يُذكر أن وزارة الداخلية الألمانية أنه ليس بإمكانها التأكيد على نحو مطلق ما إذا كان الهجوم لا يزال مستمراً أم لا. وقال متحدث باسم الوزارة الجمعة في برلين إن قضايا الأمن المعلوماتي لا يوجد فيها مطلقاً تأكيد بنسبة مئة في المئة، وأضاف: "من هذا المنطق لا يمكنني الرد عليكم بشأن سؤال (هل يحدث شيئا الآن أم لا؟) بإجابة قاطعة بنعم أم لا". كما رد المتحدث بنفس المنطلق على سؤال حول ما إذا كان تم الوقوف على حجم الهجوم بالكامل.

خ.س/ ع.غ (د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان