تقرير: غارات إسرائيلية أصابت أسلحة وطائرة إيرانية في مطار دمشق | أخبار | DW | 16.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تقرير: غارات إسرائيلية أصابت أسلحة وطائرة إيرانية في مطار دمشق

استهدف هجوم صاروخي إسرائيلي ليلة السبت طائرة إيرانية في مطار دمشق. الطائرة كانت تنقل أسلحة لعناصر الحرس الثوري الإيراني العاملين في سوريا كما نقل موقع "اسرائيل تايمز" باللغة الانكليزية عن قناة التلفزة الاسرائيلية الثانية

Syrien Explosionen auf Militärflughafen bei Damaskus (picture-alliance/Xinhua News Agency/A. Safarjalani)

صورة من الارشيف لغارة إسرائيلية طالت دمشق بداية شهر ايلول/ سبتمبر 2018

طبقا لتقرير أوردته قناة التلفزة الإسرائيلية الثانية صبيحة (الأحد 16 أيلول/ سبتمبر 2018) فإنّ هجوما صاروخياً إسرائيلياً استهدف طائرة إيرانية من طراز بوينغ، محمّلة بالأسلحة كانت قد هبطت في مطار دمشق الدولي قادمة من طهران.

الضربة الصاروخية، طبقا لنفس المصدر، استهدفت كذلك مخازن للسلاح في المطار المذكور، وقد عُلّمت مبانيها بعبارة، الأمم المتحدة" United Nations" خدمات البريد الألماني السريع "DHL" للتمويه وتضليل جهود المخابرات والاستخبارات الاسرائيلية.

في سياق منفصل، صرح رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو الاحد بان بلاده تتحرك "باستمرار" لمنع اعدائها من حيازة "أسلحة متطورة"، وذلك غداة الهجوم الصاروخي على مطار دمشق.

 وقال مكتب رئيس الحكومة الاسرائيلية في بيان إن نتانياهو أكد خلال اجتماع مجلس الوزراء أن "اسرائيل تتحرك باستمرار لمنع اعدائها من حيازة اسلحة متطورة". وأضاف أن "خطوطنا الحمراء أوضح من أي وقت مضى وتصميمنا على فرض احترامها أقوى من أي وقت مضى".

وحسب ما ذكرته وكالة "سانا" للأنباء، السورية الرسمية، فقد سُمع دوي انفجارات في محيط مطار دمشق الدولي بجنوب العاصمة السورية، وقالت الوكالة إن الانفجارات ناجمة عن تصدي الدفاعات الجوية لهجوم صاروخي إسرائيلي على المطار، حسب ما نقلت عن مصدر عسكري رفيع المستوى.

وأوضحت "سانا" نقلاً عن نفس المصدر أن "منظومة الدفاع الجوي تصدت لعدوان صاروخي إسرائيلي على مطار دمشق الدولي واسقطت عدداً منها". وقال سكان يعيشون جنوب العاصمة دمشق إن انفجارات حدثت في محيط مطار دمشق. وشوهدت المضادات الارضيّة تصيب عدداً من الصواريخ. وتعرض مطار دمشق الدولي لقصف إسرائيلي عدة مرات خلال السنوات الماضية.

 ورفضت سلطات إسرائيل نفي أو تأكيد ما أوردته وكالة الأنباء السورية التي نقلت عن مصدر عسكري تعرض مطار دمشق الدولي لهجوم بالصواريخ من دون أن تشير إلى أضرار أو ضحايا.

 من جهته قال جلعاد اردان وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي الأحد إن حكومة بلاده تتحرك "لمنع تمركز عسكري إيراني في سوريا" لكنه لم يؤكد مسؤولية حكومته عن هجوم مطار دمشق الدولي. وقال للإذاعة الإسرائيلية إن إسرائيل تتحرك لمنع نقل أسلحة متطورة إلى حزب الله حليف إيران والموجود أيضا في سوريا.

 وفي تأكيد نادر، قال مسؤول إسرائيلي في بداية أيلول/سبتمبر أن جيش إسرائيل شن نحو مئتي غارة على سوريا في الأشهر ال18 الأخيرة، استهدفت أساسا أهدافا إيرانية.

م.م/ م.س ( ا ف ب، د ب أ، رويترز، DW )

مختارات

إعلان