تقرير: دول في الناتو من بينها ألمانيا ترفض عقد قمة الحلف في تركيا | أخبار | DW | 31.05.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تقرير: دول في الناتو من بينها ألمانيا ترفض عقد قمة الحلف في تركيا

صحيفة ألمانية تكشف عن رفض دول في حلف الناتو من بينها ألمانيا وفرنسا وهولندا طلب الرئيس التركي أردوغان بعقد قمة الحلف في بلده العام المقبل، وذلك لتجنب "إعطاء انطباع بأن الحلف يدعم السياسة الداخلية للحكومة التركية".

رفضت دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) عرضا من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعقد قمة الحلف العام المقبل في تركيا، حسبما ذكرت صحيفة "دي فيلت" الألمانية الصادرة اليوم الأربعاء (31 أيار/مايو 2017) استنادا إلى دبلوماسيين رفيعي المستوى على صلة بالأمر في الناتو.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في الناتو قولها: "لا نريد إعلاء شأن تركيا دوليا ونرغب في تجنب إعطاء انطباع بأن الناتو يدعم السياسة الداخلية للحكومة التركية". وذكرت الصحيفة أن بلجيكا مستعدة لاستضافة القمة في بروكسل العام المقبل. يذكر أن تركيا واحدة من عدة دول في الحلف عرضت استضافة القمة عام 2018.

ورفضت ألمانيا وفرنسا وهولندا والدنمرك وكندا ودول أخرى أعضاء في الحلف الطلب التركي، حسب الصحيفة الألمانية. وأوضح تقرير الصحيفة أن هذه التوترات داخل الحلف كانت مؤسفة للأمين العام لحلف الناتو ينس ستولينبيرغ، الذي كان يؤكد باستمرار على "الأهمية الإستراتيجية الكبيرة لتركيا للناتو". وكان ستولتنبيرغ قد قال لصحيفة "فيلت أم زونتاغ" الألمانية قبل عدة أسابيع إن تركيا تعد "بلد رئيسي".

وسيتخذ وزراء دفاع الدول الأعضاء في الناتو قرارهم النهائي حول مكان عقد القمة القادمة، في نهائي شهر حزيران/ يونيو القادم. وتواجه تركيا انتقادات واسعة بسبب اضطهادها معارضي الرئيس أردوغان، وخاصة بسبب عمليات الفصل الجماعية من الوظائف والاعتقالات الجماعية بالإضافة إلى القيود المفروضة من قبل السلطات التركية على حرية الصحافة. واعتقل مئات الصحفيين في تركيا، من بينهم مراسل صحيفة "دي فيلت" الألمانية في تركيا دينيز يوجيل الذي يحمل الجنسية الألمانية والتركية.

ز.أ.ب/ (د ب أ)

مختارات

إعلان