تقرير: تزايد عدد البلاغات عن جرائم جنسية في الجيش الألماني | أخبار | DW | 19.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تقرير: تزايد عدد البلاغات عن جرائم جنسية في الجيش الألماني

كشفت صحيفة "بيلد آم زونتاغ" الألمانية عن تزايد في عدد الحالات المبلغ عنها والمتعلقة بتعديات جنسية واغتصاب داخل الجيش الألماني. وقد وجدت وزيرة الدفاع، أورزولا فون دير لاين، في الإبلاغ عن التعديات "إشارة إيجابية".

كشف تقرير صحفي في ألمانيا عن تزايد في عدد الحالات المبلغ عنها والمتعلقة بتعديات جنسية أو اغتصاب داخل الجيش الألماني، مقارنة بما كان عليه الحال في العام الماضي. وكتبت صحيفة "بيلد آم زونتاغ" الألمانية الصادرة اليوم الأحد (19 تشرين الثاني/نوفمبر 2017) أن عدد الحالات المبلغ عنها، وصل منذ مطلع 2017 وحتى منتصف تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، إلى 11 حالة متهم فيها أفراد من الجيش باغتصاب أو محاولة اغتصاب زميلة أو زميل.

وجدير بالذكر أن عدد البلاغات عن جرائم من هذا النوع داخل الجيش، بلغ في العام الماضي خمسة بلاغات فقط.

وبحلول نهاية أيلول/سبتمبر الماضي، بلغ إجمالي حالات الاشتباه في ارتكاب تعديات جنسية والتي تم الإبلاغ عنها، 187 حالة تراوحت من اللمس إلى الاغتصاب، مقابل 128 حالة في عام 2016 بأكمله. وأفادت بيانات صادرة عن الجيش أن العدد الحالي تضمن حالات سابقة أبلغ عنها أصحابها مرة أخرى، لأنهم غير راضين عن طريقة التعامل مع بلاغاتهم.

في المقابل، ترى وزارة الدفاع أنه لا توجد زيادة في عدد هذه الحالات مشيرة إلى أن الزيادة تعود إلى تكرار الإبلاغ أكثر من مرة عن الحالة الواحدة.

وفي تصريحات للصحيفة، قالت أورزولا فون دير لاين، وزيرة الدفاع إن إبلاغ المرؤوسين عن أغلب الحالات "إشارة إيجابية، فالتعديات الجنسية التي نجرمها في مجتمعنا، سنعاقب عليها في الجيش أيضاً، فنحن نريد مناخاً مفتوحاً داخل القوات يجرؤ فيه كل واحد وواحدة على الإبلاغ عن ظلم أو عنف".

خ. س/أ. ح (د ب أ)

مختارات

إعلان