تقرير: الهجمات على المسلمين واليهود بألمانيا أكثر من الهجمات ضد المسيحيين | أخبار | DW | 16.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تقرير: الهجمات على المسلمين واليهود بألمانيا أكثر من الهجمات ضد المسيحيين

ذكرت تقارير صحفية أن أعداد الهجمات المعادية للسامية والمعادية للإسلام في ألمانيا كانت أكثر بعشرين مرة من أعداد الهجمات المعادية للمسيحية في عام 2017.

ذكرت صحيفة "ميتيل دويتشه تسايتونغ" الألمانية اليوم الجمعة (16 شباط/فبراير 2018) أن أعداد الاعتداءات المعادية للسامية والمعادية للمسلمين في ألمانيا كانت أكثر 20 مرة عن أعداد الاعتداءات ضد المسيحيين. ونقلت الصحيفة هذه المعلومات من رد وزارة الداخلية الاتحادية على استفسار موجه من كتلة حزب الخضر في البرلمان الألماني "البوندستاغ".

وذكر رد الوزارة أن الدائرة الاتحادية لمكافحة الجريمة قد سجلت في العام الماضي 1495 جريمة معادية للسامية، و1069 جريمة معادية للإسلام. وكان مجمل الاعتداءات على اليهود والمسلمين في ألمانيا، قد وصل إلى 2564 اعتداء. بينما كانت عدد الجرائم التي سجلت وتحمل طابع معادات المسيحية 127 جريمة.

وكانت دائرة مكافحة الجريمة الاتحادية قد ذكرت قبل أسبوعين أنها سجلت في عام 2017 نحو 100 هجمة ضد مسيحيين في ألمانيا، من ضمنها عملية قتل و تسع عمليات إصابة جسدية، بالإضافة إلى حالة تسبب بحريق. 

وكان وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير قد دعا في وقت سابق إلى تسجيل حالات الاعتداء على المسيحيين على حدة ابتداء من عام 2017، بعد ورود عدة أخبار عن حالات اعتداء على المسيحيين.

من جانبها، وصفت المتحدثة باسم كتلة حزب الخضر للشؤون الداخلية إرينه ميهاليك، هذه الأرقام بأنها "مقلقة". وأضافت أن الحكومة الاتحادية تسببت "في عدم التوازن في المناقشة من خلال الإعلان عن الهجمات على المسيحيين أولا، ولم تذكر الأعداد الكبيرة للجرائم المعادية للسامية والمعادية للإسلام التي هي أكبر بكثير عن الجرائم المعادية للمسيحية".

وأشارت ميهاليك إلى أن هذا النهج "يمكن أن يخفي بطريقة خطرة الإجراءات المعادية للسامية والمعادية للإسلام".

ز.أ.ب/و.ب (ك ن أ)

مختارات

إعلان