تقرير: المهاجرون في ألمانيا أصغر سنًّا وأقل تعليما | معلومات للاجئين | DW | 03.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

تقرير: المهاجرون في ألمانيا أصغر سنًّا وأقل تعليما

أظهر تقرير حديث أن المهاجرين بألمانيا أصغر سنا مقارنة بالمواطنين الأصليين، لكنهم أيضا أقل تأهيلا ما يضعف فرص عملهم ويجعلهم أكثر عرضة للفقر، لكنهم في المقابل أعربوا عن رضاهم عن مستوى حياتهم مقارنة بغير المهاجرين.

أكد تقرير شامل للمكتب الاتحادي للإحصاء في ألمانيا أن التعليم يمثل أمرا حاسما لدمج المهاجرين في البلاد. وجاء في التقرير الذي عرضه المكتب اليوم الثلاثاء (الثالث من أيار/ مايو 2016) في العاصمة الألمانية برلين أن المستوى التعليمي للمهاجرين في ألمانيا حاليا أقل من المواطنين الأصليين؛ ومن ثمّ يقل معدل تشغيلهم، ويقل أيضا مستوى دخلهم ومن تمّ هم أكثر عرضة للفقر.

وأضاف التقرير أن متوسط أعمار المهاجرين في ألمانيا يبلغ 35,4 عاما، ليقل بذلك عن متوسط أعمار المواطنين من غير أصول مهاجرة والبالغ 46,8 عاما.

وشمل التقرير دعوة لتوفير فرص أفضل للتعليم بالنسبة للمهاجرين ولتحسين مواصفات هذه الفرص. وأكد التقرير أنه كلما كان المهاجرون على مستوى تعليمي أفضل، كلما ارتفعت فرصهم في ولوج سوق العمل بسهولة.

وأوضح التقرير أنه في عام 2014 كان 65 بالمئة من الأشخاص ذوي الأصول المهاجرة الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و64 عاما يعملون في ألمانيا، وتقل هذه النسبة بمقدار 11 بالمئة عن المواطنين الذين لا ينحدرون من أصول مهاجرة.

في المقابل أبدى المهاجرون عن رضاهم من مستوى حياتهم في ألمانيا مقارنة بغير المهاجرين، كما أن نظرتهم للمستقبل كانت أكثر تفاؤلا. وأشار التقرير إلى أن هناك 8 بالمئة من المهاجرين يشعرون بالتهميش في ألمانيا بسبب موطنهم، وتصل هذه النسبة إلى 18 بالمئة بين المهاجرين من أصل تركي، وينتشر ذلك بصفة خاصة في التمييز في سوق الإسكان.

ويستند هذا التقرير على بيانات تعود لعام 2014. حينها كان يعيش بألمانيا نحو 16,4 شخص من أصول مهاجرة. ما يعني أن التقرير لم يؤخذ بعين الاعتبار أعداد الوافدين الجدد خلال عام 2015 والذي سجل موجة هجرة قوية إلى ألمانيا بلغت نحو مليون ونصف مهاجر.

و.ب/ع.ج.م (د.ب.أ،أ.ف.ب)

مختارات

إعلان