تقرير: العثور على علم ″داعش″ في غرفة منفذ اعتداء الطعن بهامبورغ | أخبار | DW | 02.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تقرير: العثور على علم "داعش" في غرفة منفذ اعتداء الطعن بهامبورغ

إلى غاية اللحظة تؤكد السلطات الأمنية الألمانية على عدم وجود أي مؤشرات لصلة مباشرة بين منفذ اعتداء هامبورغ وجماعات إرهابية، غير أن صحيفة "بيلد" تتحدث عن العثور على علم "داعش" في غرفة منفذ الهجوم.

كشف تقرير إعلامي أن منفذ هجوم اعتداء الطعن بهامبورغ يوم الجمعة الماضي كان بحوزته علم تنظيم "الدولة الإسلامية". وتقول صحيفة "بيلد" الألمانية من دون أن توضح مصدر معلوماتها، إن الشرطة عثرت على علم "داعش" أثناء تفتيش غرفة الشاب الفلسطيني في مركز إيواء اللاجئين الذي كان يسكنه، وإن العلم وجد معلقا وراء باب خزانة الملابس.

واعتدى الشاب البالغ من العمر 26 عاما بسكين على أشخاص داخل سوبرماركت، وقتل رجلا خمسينيا وأصاب سبعة آخرين. وعند هربه، تصدت له مجموعة من الرجال بالكراسي وسيطروا عليه إلى حين وصول رجال الشرطة، وفق ما أظهرته تسجيلات تداولتها مواقع إعلامية ومواقع للتواصل الاجتماعي.

وتقول شرطة هامبورغ أن المتهم ولد بالإمارات، لكنه ينحدر من الأراضي الفلسطينية. وهناك مؤشرات أنه ربما يعاني من اضطرابات نفسية.

ودخل أحمد إ. إلى ألمانيا في عام 2015 قادما من النرويج حيث سبق له أن قدم طلب لجوء. وكان الأخير معروفا لدى الدوائر الأمنية بتوجهاته الإسلاموية، إلا أنه لم يصنف كـ"عنصر خطر"، وهو الوصف الذي تطلقه السلطات الألمانية على عنصر من المرجح أن يرتكب أعمالا إرهابية.

واستلمت النيابة العامة الفيدرالية ملف التحقيقات نظرا "لأهمية القضية البالغة".

وإلى غاية اللحظة لم ترد أي تأكيدات رسمية على وجود صلة مباشرة بين محمد أ. وبين جماعات إرهابية أو أي مؤشرات على استقطابه من قبل هذه الجماعات.   

و.ب/ع.ج.م (DW)

مختارات