تقرير: الجيش الألماني ينقصه المال لتعزيز قدراته | أخبار | DW | 21.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تقرير: الجيش الألماني ينقصه المال لتعزيز قدراته

ذكرت تقارير إعلامية أن الجيش الألماني بات مضطرا للتخلي عن بعض المشتريات المهمة لتعزيز قدراته بسبب نقص مالي مؤقت رغم اعتزام الحكومة الاتحادية رفع ميزانية الدفاع.

أفاد تقرير صحفي بأن الجيش الألماني اضطر للتخلي عن بعض المشتريات المهمة بسبب نقص مالي مؤقت وذلك على الرغم من اعتزام الحكومة رفع ميزانية الدفاع. وذكرت صحيفة "بيلد" الألمانية الصادرة اليوم السبت (21 أيار/مايو 2016)، استنادا إلى وثائق نقاش لخبراء الميزانية في وزارة الدفاع، أن من غير الممكن حتى إشعار آخر ضمان تمويل الحصول على دبابات إضافية من طراز ليوبارد 2 ونظام جديد للدفاع الجوي التكتيكي "تي أل في اس".

وأوضحت الصحيفة أن حجم ميزانية الدفاع لا يمكن معه الاستثمار في تجهيزات جديدة للقوات ونقلت الصحيفة عن الوثائق أن "الاستثمار في التجهيزات سيتم التخلي عنه بصورة مؤقتة"، ولفتت الصحيفة إلى الإخفاق في تحقيق الهدفين اللذين تم الاتفاق عليهما في قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) في ويلز قبل عامين، ويتمثل هذان الهدفان في رفع ميزانية الدفاع إلى 2% من إجمالي الناتج المحلي وتخصيص 20% من الميزانية للتجهيزات.

#links#وتابعت "بيلد" أن نفقات الدفاع ستقل عن نسبة الـ2% اعتبارا من 2018 ، كما أن نسبة الـ20% للتجهيزات لن تتحقق قبل 2020. وحسب "بيلد" فإنه من أجل تحقيق الهدفين يجب رفع ميزانية الدفاع بحلول 2020 بمقدار سبعة مليارات يورو.

من جانب آخر، كشفت دوائر بوزارة الدفاع الألمانية اليوم السبت أن موازنة العام المقبل تخصص مبلغا بالملايين لتحديث مدرعات الجيش الألماني طراز ليوبارد 2 ولشراء نظام جديد للدفاع الجوي التكتيكي (تي إل في إس).

وكان مجلس الوزراء الألماني قرر أثناء دراسة الخطوط العريضة لموازنة 2017 خطة تمويل متوسطة المدى لرفع نفقات الدفاع بحلول 2020 من 34.3 مليار يورو في الوقت الراهن إلى 39.2 مليار يورو.

ح.ع.ح/أ.ح (د.ب.أ)

مختارات

إعلان