تقرير: اكتشاف قوائم أهداف جديدة في فضيحة التجسس في ألمانيا | أخبار | DW | 22.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تقرير: اكتشاف قوائم أهداف جديدة في فضيحة التجسس في ألمانيا

أشار تقرير صحفي إلى أنه تم اكتشاف قوائم جديدة تتضمن أهدافا بحثية قدمتها وكالة الأمن القومي الأمريكي لوكالة الاستخبارات الألمانية "بي أن دي" بغرض التجسس على مؤسسات أوروبية.

ذكر تقرير صحفي أنه تم اكتشاف قوائم جديدة تتضمن مصطلحات بحثية قدمتها وكالة الأمن القومي الأمريكية (إن إس إيه) لوكالة الاستخبارات الألمانية (بي إن دي) بغرض التجسس على أهداف أوروبية.

وذكرت مجلة "دير شبيغل" الألمانية في عددها المقرر صدوره غدا السبت(23 أيار/مايو 2015) أن موظفين عثروا في الحواسب الخاصة بوكالة الاستخبارات الألمانية في منطقة بولاخ جنوبي ألمانيا خلال الأسابيع الماضية على بيانات لم يتم الكشف عنها من قبل تحوي أهدافا تجسسية للاستخبارات الأمريكية.

وبحسب تقرير المجلة، تحتوي تلك البيانات التي ترجع إلى الفترة من عام 2005 حتى عام 2008 على 459 ألف مصطلح بحثي كانت معدة لغرض التجسس على مؤسسات أوروبية وشخصيات سياسية بارزة وشركات في الخارج. وأضافت المجلة أنه جرى فرز 400 مصطلح بحثي فقط من تلك المصطلحات.

وذكرت المجلة أن البيانات الجديدة تظهر أن اهتمام الأمريكان بالشركات الاقتصادية الأوروبية أكبر بكثير مما كان يعتقد حتى الآن.

وحتى الآن كان من المعروف فقط أن وكالة الأمن القومي الأمريكية تجسست على الشركة الأوروبية للدفاع الجوي والفضاء (إيدس) وشركة "يوروكوبتر" الأوروبي لصناعة المروحيات ودبلوماسيين فرنسيين بمساعدة وكالة الاستخبارات الألمانية.

وكان رئيس وكالة الاستخبارات الألمانية غيرهارد شيندلر اعترف أمس الخميس بأن المعطيات البحثية المقدمة من وكالة الأمن القومي الأمريكية للتجسس على البيانات التي تم اعتراضها عبر محطة التصنت في مدينة باد أيبلينغ جنوبي ألمانيا لم يتم مراجعتها بالقدر الكافي. وفي المقابل دافع شيندلر أمام لجنة التحقيق البرلمانية المختصة بفضيحة التجسس المتورطة فيها وكالة الأمن القومي الأمريكية عن التعاون مع الوكالة، محذرا في الوقت نفسه من الإضرار بالتعاون الاستخبارات الدولي.

ح.ع.ح/م.س(د.ب.أ)

إعلان