تقرير: إسرائيل وراء التحذير من وقوع هجوم في هانوفر | أخبار | DW | 25.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تقرير: إسرائيل وراء التحذير من وقوع هجوم في هانوفر

كشف تقرير في مجلة ألمانية شهيرة أن جهاز مخابرات إسرائيليا هو من حذر السلطات الألمانية من وقوع هجوم إرهابي أثناء مباراة ودية بين منتخبي ألمانيا وهولندا في مدينة هانوفر. وألغيت المباراة قبيل انطلاقها بقليل.

كشفت تقارير صحفية في ألمانيا أن جهاز استخبارات إسرائيليا كان صاحب التحذير الحاسم من وقوع هجوم إرهابي في مدينة هانوفر الألمانية أثناء مباراة المنتخب الألماني لكرة القدم أمام نظيره الهولندي يوم الثلاثاء قبل الماضي (17 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015).

وكانت السلطات الألمانية قد قررت إلغاء المباراة قبل وقت قصير من موعدها المقرر بناء على إشارة تحذير وردت من استخبارات حليفة. جاء ذلك في تقرير لمجلة "شتيرن" الألمانية الشهيرة في عددها، الذي سيصدر غدا الخميس (26 تشرين الثاني/ نوفمبر). وكتبت المجلة استنادا إلى دوائر حكومية أن سلطات الأمن الألمانية ورد إليها من إسرائيل قبل يوم من المباراة تحذيرات خطيرة، وقد تلقت هذه السلطات في نفس يوم المباراة تفاصيل إضافية من نفس المصدر، وتابعت أنه كان هناك تهديد خطير ما أدى في النهاية إلى إلغاء المباراة.

من جانبه، رفض جهاز الاستخبارات الألماني (بي إن دي BND) الرد على سؤال من وكالة الأنباء الألمانية حول تقرير المجلة. ولفتت المجلة إلى أن أول تحذير ورد للسلطات الألمانية كان بعد يوم واحد من هجمات باريس، حيث كان جهاز الاستخبارات الألماني تلقى تحذيرا على ما يبدو من مصدر عراقي من وقوع هجمات وشيكة في ألمانيا لكن دون بيانات محددة.

يذكر أنه لم يتم العثور على متفجرات في هانوفر ولم يتم القبض على أحد. ووفقا للمجلة فإن جهاز الاستخبارات الإسرائيلي تمكن من الكشف عن المسار الدقيق لخطة الهجمات التي وضعت على غرار هجمات باريس الإرهابية في الثالث عشر من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري. وأضافت أن الخطة كانت تتضمن مواعيد وأهدافا محددة وأشارت إلى أنه كان هناك خطر مباشر في إستاد هانوفر، حيث كان من المقرر إقامة المباراة.

ص.ش/أ.ح (د ب أ)


مختارات