تقرير: أحد مهاجمي الأجانب في كيمنتس كان موظفا أمنياً | أخبار | DW | 11.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تقرير: أحد مهاجمي الأجانب في كيمنتس كان موظفا أمنياً

كشف تقرير بثته القناة الألمانية الثانية (ZDF) أنّ أحد المهاجمين الذين أظهرهم الفيديو مشاركين في الضرب في كيمنتس كان يعمل مع فريق أحدى الشركات الأمنية التي أبعدته عن العمل حال انتشار الفيديو في كل مكان.

أشار تقرير إعلامي نشرته القناة الثانية الألمانية اليوم (الثلاثاء 11 أيلول/ سبتمبر) إلى أن رجلا يشتبه أنه هاجم أشخاصا أجانب خلال أحداث مدينة كيمنتس شرقي ألمانيا، كان موظفا بشركة أمن تعمل على مستوى ألمانيا. وجاء في برنامج "فرونتال 21" الإخباري بقناة "ZDF" أن متحدثا باسم شركة "سيكيوريتاس" للأمن بألمانيا أكد أن الشركة على علم بالحادث والموظف.

ونقل البرنامج عن المتحدث قوله إنه تم "الاستغناء عن الموظف على الفور" في نهاية شهر آب/ أغسطس الماضي بالفعل، "أي بعد أقل من 12 ساعة من معرفتهم بمقطع الفيديو" الذي يظهر فيه.

جدير بالذكر أن هانز-غيورغ ماسن رئيس الهيئة الاتحادية لحماية الدستور (الاستخبارات الداخلية بألمانيا) كان قد شكك في مصداقية هذا الفيديو في بادئ الأمر. وقال المتحدث باسم شركة الأمن أيضا: "شركة سيكيوريتاس ليس لديها أي تسامح تجاه أي فكر يميني متطرف أو معادي للأجانب".

يذكر أنه تم تنظيم مظاهرة بمبادرة من الجماعة اليمينية "كاوتيك كمنتس" على خلفية مقتل رجل ألماني من أصل كوبي يبلغ من العمر 35 عاماً في المدينة في وقت مبكر من صباح يوم 26 آب/ أغسطس الماضي، أي نفس يوم المظاهرة التي شارك فيها الرجل المشتبه به.

 م.م/ ع.خ (د ب أ)

مختارات