تقدم للحوثيين في عدن وتواصل إجلاء الرعايا الأجانب | أخبار | DW | 05.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تقدم للحوثيين في عدن وتواصل إجلاء الرعايا الأجانب

أحكم المتمردون الحوثيون وحلفاؤهم قبضتهم على مناطق جديدة في محافظة عدن، فيما طلبت طهران من سلطة عمان الوساطة للتوصل إلى وقف فوري لضربات التحالف العربي الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين.

سيطر الحوثيون تدعمهم وحدات من الجيش على أراض في مدينة عدن بجنوب اليمن اليوم الأحد (05 أبريل/نيسان) ودفعوا موالين للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المدعوم من السعودية إلى التراجع. واحتمى السكان في منازلهم وتحدثوا عن سماع دوي إطلاق نار متقطع وانفجارات قذائف صاروخية ورأى أحد الشهود دبابة تابعة للحوثيين في وسط مدينة المعلا المطلة على ميناء عدن التجاري الرئيسي. وتخوض قوات الحوثي اشتباكات في شوارع المدينة رغم حملة ضربات جوية تقودها السعودية منذ 11 يوما بهدف وقف تقدم الحوثيين وحماية آخر معقل لهادي في اليمن. وأنزلت طائرات سعودية أسلحة بالمظلات للقوات المتحالفة مع هادي هناك يوم الجمعة لمساعدتهم مؤقتا في وقف تقدم الحوثيين.

وقال مقاتلون لرويترز إن صناديق أسلحة خفيفة ومعدات اتصال وقذائف صاروخية أنزلت بالمظلات على منطقة التواهي التي ما زال يسيطر عليها موالون لهادي. وقالت السعودية إن الدفاع عن حكومة عدن هو الهدف الرئيسي من حملتها فيما دعت حكومة هادي إلى تدخل بري أجنبي في المدينة.

تواصل إجلاء الرعايا الأجانب

على صعيد آخر، تواصلت اليوم الأحد عملية إجلاء الرعايا الأجانب من العاصمة اليمنية صنعاء بسبب تردي الأوضاع الأمنية في البلاد. وقال مصدر في مطار صنعاء، فضل عدم الكشف عن اسمه، لوكالة الأنباء المانية (د.ب.أ) إن طائرتين هنديتين وطائرة تركية وأخرى باكستانية وصلت إلى مطار صنعاء الدولي اليوم وقامت بإجلاء حوالي 200 شخص يحملون جنسيات مختلفة. وقال المصدر إن الرحلات الجوية من وإلى مطار صنعاء متوقفة بسبب قصف المطار من قبل طائرات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، إلا أنه يسمح للطائرات التي تقوم بإجلاء الرعايا الأجانب بالهبوط والمغادرة. وتمكن العديد من رعايا دول المغرب العربي وفلسطينيون أمس السبت من مغادرة اليمن على متن طائرة جزائرية.

طهران تطلب من عمان الوساطة

من جهتها، طلبت طهران مساعدة سلطنة عمان في التوصل إلى وقف "فوري" لضربات التحالف العربي الذي يشن منذ 26 الشهر الماضي حملة بقيادة السعودية ضد المتمردين في اليمن، بحسب وسائل إعلام إيرانية. وعمان التي تقيم علاقات جيدة جدا مع إيران، هي الدولة الخليجية الوحيدة التي لا تشارك في التحالف. وأفاد المصدر أن وكيل وزارة الخارجية الإيراني حسين عبد اللهيان سلم مسؤولين عمانيين الجمعة رسالة تؤكد "ضرورة المساعدة في وقف الهجمات على اليمن فورا ومنع امتداد الحرب إلى المنطقة". وأضاف أن الرسالة تطلب أيضا "التركيز على السبل السياسية" لإنهاء الأزمة في اليمن. ودانت إيران هذه الغارات بينما تتهمها دول عربية بالسعي إلى توسيع نفوذها في الشرق الأوسط عبر دعمها الحوثيين.

ش.ع/ط.أ (د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان