تقدم كبير لكلينتون وترامب في الانتخابات التمهيدية وروبيو ينسحب | أخبار | DW | 16.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تقدم كبير لكلينتون وترامب في الانتخابات التمهيدية وروبيو ينسحب

فاز دونالد ترامب وهيلاري كلينتون في انتخابات ثاني "ثلاثاء كبير"، ما يثبت فرصهما في أن يتم اختيارهما كمرشحين لحزبيهما في الانتخابات الرئاسية القادمة، فيما انسحب المنافس الجمهوري روبيو بعد خسارته في ولايته فلوريدا.

حققت هيلاري كلينتون عن الحزب الديمقراطي ودونالد ترامب من جهة الجمهوريين فوزا كبيرا الثلاثاء (16 مارس/ آذار 2016)، في الانتخابات التمهيدية الرئاسية التي شهدتها خمس ولايات، بحسب ترجيحات القنوات التلفزيونية الأميركية، فيما انسحب سناتور فلوريدا ماركو روبيو من السباق.

وفازت الديموقراطية هيلاري كلينتون في ولاية فلوريدا وأوهايو وكارولاينا الشمالية وإلينوي. في المقابل، حقق دونالد ترامب فوزا في كارولاينا الشمالية وفلوريدا وإلينوي وخسر أمام جون كايسك في ولاية أوهايو. وهذا هو الفوز الأول لحاكم أوهايو كايسك في الانتخابات التمهيدية.

ودفع فوز ترامب في فلوريدا بسناتور الولاية ماركو روبيو إلى الانسحاب من السباق إلى البيت الأبيض. وفي خطاب تضمن شجبا ضمنيا للخطاب الناري لترامب، قال روبيو أمام أنصاره في مسقط رأسه بميامي "رغم تبين أنها مشيئة الله بألاّ أصبح رئيسا في العام 2016، وربما أبدا، ورغم تعليق حملتي الانتخابية، فإن وصولي إلى هذه المرحلة المتقدمة يظهر كم أن الولايات المتحدة فريدة من نوعها". ودعا الأميركيين إلى "عدم الاستسلام للخوف والغضب".

ولم تصدر أي نتائج بعد للديمقراطيين والجمهوريين في ولاية ميزوري. وبعد ظهور نتائج التصويت كاملة في هذه الولايات الخمس، يكون قد تم بعد ستة أسابيع من التجمعات الانتخابية وعمليات الاقتراع، اختيار أكثر من نصف المندوبين الذين سيشاركون في اختيار مرشحي الحزبين خلال الصيف المقبل، قبل موعد الانتخابات الرئاسية المقررة في تشرين الثاني/ نوفمبر.

USA Vorwahlen Rede von Marco Rubio

ماركو روبيو ينسحب من السباق الرئاسي.

هيلاري تتقدم بفارق مريح أمام منافسها ساندرز

وفي هذا السياق، تقدمت كلينتون بفارق مريح يقارب ألف مندوب على ساندرز الذي فاز حتى الآن بما يزيد عن 600 مندوب، كما أنها تحظى بالتأييد المعلن لنحو 500 مندوب ومسؤول ديمقراطي سيدلون بأصواتهم في المؤتمر العام الذي يعقده الحزب في تموز/يوليو في فيلادلفيا لتعيين مرشحه رسميا.

وحققت هيلاري كلينتون انتصارها الرابع في الانتخابات التمهيدية للديمقراطيين في ولاية إيلينوي، متقدمة خطوة كبرى نحو الفوز بترشيح الحزب للسباق إلى البيت الأبيض.

وتقدمت كلينتون في ثاني "ثلاثاء كبير" تشهده الانتخابات التمهيدية الأميركية على منافسها بيرني ساندرز في ولايات ايلينوي وفلوريدا وأوهايو وكارولاينا الشمالية، فيما لا تزال النتائج متقاربة ولا تسمح بعد بحسم الفائز في ميزوري. وأعلنت كلينتون "أننا نقترب من ضمان ترشيح الحزب الديمقراطي والفوز في هذه الانتخابات في تشرين الثاني/نوفمبر" موعد الانتخابات الرئاسية.

وسجلت السناتورة السابقة عن نيويورك نسب أصوات مرتفعة جدا لدى الأقليات. وأفادت استطلاعات الرأي لدى الخروج من مراكز التصويت عن حصولها على 73 بالمائة من أصوات السود في اوهايو و80 بالمائة في كارولاينا الشمالية.

و.ب/ش.ع (أ.ف.ب، د.ب.أ)

إعلان