تقارير: الطائرة الروسية المنكوبة قد تكون أُسقطت بقنبلة | أخبار | DW | 04.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تقارير: الطائرة الروسية المنكوبة قد تكون أُسقطت بقنبلة

نقلت شبكة سي إن إن عن مسؤول مطلع أن معلومات مخابراتية أمريكية ترجح زرع قنبلة في الطائرة الروسية المنكوبة في سيناء، فيما فيما تتواصل التحقيقات لكشف ملابسات الحادث، الذي أدى إلى مصرع 224 شخصاً.

ذكرت شبكة سي إن إن نقلاً عن مسؤول أمريكي لم تسمه أن الطائرة الروسية التي تحطمت في مصر سقطت على الأرجح بسبب قنبلة زرعها تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف بـ"داعش" أو إحدى الجماعات المرتبطة به.

وأضافت الشبكة الإخبارية مساء اليوم الأربعاء (الرابع من تشرين الثاني/ نوفمبر 2015) أن المسؤول المطلع على الأمر تحدث بناء على أحدث معلومات المخابرات الأمريكية، لكنه قال إن أجهزة المخابرات لم تصل بعد إلى استنتاج رسمي بشأن السبب في تحطم الطائرة التي قتل كل من كانوا على متنها وعددهم 224.

ونقلت سي إن إن عن المسؤول قوله: "هناك شعور مؤكد بأنها كانت عبوة ناسفة زرعت في الأمتعة أو في مكان ما بالطائرة."

وكان مكتب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قد أعلن في بيان الأربعاء أن الطائرة الروسية التي تحطمت في مصر هذا الأسبوع بعدما أقلعت من منتجع شرم الشيخ ربما تكون قد أسقطت جراء انفجار عبوة ناسفة. وجاء في البيان: "بينما التحقيقات جارية فإنه لا يمكننا القطع بالسبب وراء تحطم الطائرة الروسية.. ولكن مع تكشف المزيد من المعلومات تنامى لدينا قلق من أن الطائرة ربما تكون قد أُسقطت بعبوة ناسفة".

ونقلت رويترز عن مصدر مقرب من التحقيقات في الصندوقين الأسودين بمصر،أنتحطم الطائرة الروسية يرجع على الأرجح إلى انفجار لم يتضح إن كان سببه قنبلة أو وقود، وأضاف المصدر أن المحققين يفحصون التربة في موقع سقوط حطام الطائرة بحثا عن مؤشرات على وقوع هجوم بقنبلة.

وفي إجراء احترازي قررت لندن تأخير الطائرات التي من المتوقع أن تقلع من شرم الشيخ اليوم الأربعاء للسماح لفريق خبراء الطيران البريطانيين المتوجهين إلى شرم الشيخ بأن يجروا تقييماتهم بشأن التدابير الأمنية المطبقة في المطار.

وكانت وزارة الطيران المدني المصرية قد أعلنت في وقت سابق استخراج بيانات الصندوق الأسود الذي يسجل المعطيات الفنية لرحلة الطائرة الروسية، التي تحطمت في مصر ومازال العمل جاريا لتفريغ محتوى الصندوق الثاني الذي يسجل المحادثات داخل قمرة القيادة. وقال وزير الطيران المدني حسام كمال في بيان إن "فريق التحقيق في حادث الطائرة الروسية قام باستخراج البيانات الخاصة بالصندوق الأسود وإن هذه البيانات بحالة جيدة وسيعكف فريق التحقيق على دراستها وتحليلها خلال الفترة القادمة".

وأضاف الوزير أن الصندوق الأسود الثاني الذي يحوي "مسجل الصوت داخل غرفة القيادة وجدت به بعض التلفيات التي تحتاج إلى الكثير من الإجراءات الفنية والجهد لاستخلاص البيانات". وتابع كمال قائلاً: "أي تكهنات حول محتوى التسجيل الصوتي لغرفة قيادة الطائرة في هذه المرحلة عار تماماً عن الصحة".

وأوضح البيان أن "مصر تقود فريق التحقيق مع ممثلين معتمدين من روسيا ( الدولة المشغلة للطائرة)، ايرلندا (دولة تسجيل الطائرة) وفرنسا وألمانيا (ممثلي الشركة المصنعة للطائرة)".

ع.غ/ ع.ج (آ ف ب، رويترز، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة