تقارير: اقتراح جديد لإبقاء اليونان في منطقة اليورو | أخبار | DW | 13.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تقارير: اقتراح جديد لإبقاء اليونان في منطقة اليورو

فيما أعلن مصدر أوروبي عن طرح قادة اليونان وألمانيا واليونان وفرنسا مشروع تسوية لإبقاء اليونان في منطقة اليورو، توالت أنباء عن رفض الأخيرة استخدام صندوق خصخصة الأصول ومشاركة صندوق النقد الدولي في برنامج الإنقاذ مالياً.

أعلن مصدر أوروبي أن مشروع تسوية لإبقاء اليونان في منطقة اليورو وضع على الطاولة من قبل قادة ألمانيا وفرنسا واليونان بالإضافة إلى رئيس المجلس الأوروبي وسوف يطرح على قادة منطقة اليورو لإقراره. ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن المصدر قوله بعد دقائق على إعلان المجلس الأوروبي استئناف المحادثات في القمة مع "تسوية" على الطاولة "هناك اتفاق رباعي سوف يرفع حالياً إلى قادة منطقة اليورو الـ19".

وقدمت هذه التسوية المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند ورئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، حسب ما أعلن المصدر المقرب من المحادثات.

ومن جهته قال مصدر حكومي يوناني إن "مسألتين ما تزالان عالقتين"، ولكن "مهدنا الأرض ونحن متفقون تقريباً على كل الباقي".

وقال إن نقاط الخلاف تتعلق بـ"مشاركة صندوق النقد الدولي التي لا تريدها اليونان" وإنشاء صندوق في لكسمبورغ لجمع 50 مليار سهم يوناني من أجل ضمان تطبيق الخصخصة في البلاد وهي فكرة ترفضها أثينا.

وفي وقت لاحق، ذكرت مصادر مطلعة في الاتحاد الأوروبي أن رئيس الوزراء اليوناني تسيبراس يعارض استخدام صندوق خصخصة الأصول اليونانية والمشاركة المالية لصندوق النقد الدولي في برنامج إنقاذ اليونان الجديد الذي يجري التفاوض بشأنه حالياً.

ويسعى زعماء منطقة اليورو إلى التوصل إلى اتفاق مع اليونان يجنب أثينا التخلف عن سداد ديونها وإعلان الإفلاس منذ أكثر من 13 ساعة في قمة في بروكسل.

ع.غ/ ح.ز(د ب أ، آ ف ب، رويترز)

إعلان