تفجير انتحاري في بنغازي يسفر عن مقتل سبعة أشخاص | أخبار | DW | 24.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تفجير انتحاري في بنغازي يسفر عن مقتل سبعة أشخاص

قالت مصادر عسكرية وطبية ليبية إن مهاجمين انتحاريين اقتحما بسيارة ملغومة نقطة تفتيش عسكرية في مدينة بنغازي في شرق ليبيا مما أدى إلى مقتل سبعة أشخاص وإصابة أكثر من عشرة آخرين بجروح.

Anschlag auf Geheimdienst-Offizier in Bengasi

صورة من الأرشيف لعملية في بنغازي

قتل سبعة عسكريين ليبيين تابعين للقوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا وأصيب 12 آخرون بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف الثلاثاء (24 مارس/ آذار 2015) نقطة تفتيش في مدينة بنغازي شرق البلاد، بحسب ما أفادت مصادر عسكرية.

وقال المتحدث باسم القوات الخاصة والصاعقة العقيد ميلود الزوي لوكالة الأنباء الفرنسة (فرانس برس) إن "سبعة جنود قتلوا بينما أصيب 12 آخرون بجروح متفاوتة الخطورة في هجوم انتحاري على نقطة تفتيش للجيش". وأضاف أن نقطة التفتيش تقع في منطقة الليثي على الطريق المؤدية للمطار جنوب وسط مدينة بنغازي على بعد حوالي ألف كلم شرق طرابلس.

من جهته أكد مسؤول التحريات في القوات الخاصة فضل الحاسي حصيلة الهجوم من قتلى وجرحى، مشيرا إلى أن "الانتحاري نفذ العملية عبر سيارة مفخخة ومصفحة".

وفي حادث منفصل قالت مصادر عسكرية إن صاروخا استهدف مبنى سكنيا في المدينة مما أدى إلى مقتل فتاة في السابعة عشرة من العمر وإصابة ما يصل إلى خمسة أشخاص. وتأتي أحداث العنف هذه غداة إعلان جماعة أنصار الشريعة المتشددة مقتل قائد إسلامي كبير في بنغازي أمس الاثنين.

وتخوض القوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، معارك يومية مع مجموعات مسلحة بينها جماعات متشددة بهدف السيطرة الكاملة على بنغازي، بعدما سقط الجزء الأكبر من المدينة في أيدي هذه الجماعات في تموز/ يوليو 2014.

ومن بين هذه الجماعات تنظيم "الدولة الإسلامية" المتطرف الذي غالبا ما يعلن عمليات له ضد القوات التي يقودها خليفة بلقاسم حفتر في بنغازي. وكان حفتر قد تعهد في مقابلة مع فرانس برس الأسبوع الماضي بالسيطرة خلال شهر على مدينة بنغازي، داعيا المجتمع الدولي إلى دعم قواته.

هـ.د/ أ.ح ( أ ف ب، رويترز)

إعلان