تفتيش منزل شقيقين سوريين للاشتباه في تحضيرهما لهجوم بألمانيا | أخبار | DW | 17.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تفتيش منزل شقيقين سوريين للاشتباه في تحضيرهما لهجوم بألمانيا

داهمت الشرطة الألمانية في مدينة فرانكفورت منزل شقيقين سوريين للاشتباه في تخطيطهما لشن هجوم إرهابي. وبحسب الادعاء العام، فإن الرجلين روجا لتنظيم "داعش" على وسائل التواصل الاجتماعي وهددا السلطات الألمانية.

قال مدعون في مدينة فرانكفورت الألمانية اليوم الخميس (17 مارس/آذار 2016) إن الشرطة داهمت منزل شقيقين من سوريا على صلة بتنظيم "الدولة الإسلامية" للاشتباه في تخطيطهما لشن هجوم. وضبطت الشرطة مسدس صوت وأجهزة تخزين إلكترونية وهواتف محمولة و14 ألف يورو (16 ألف دولار) لكنها لم تقبض على الشقيقين وعمرهما 21 و30 عاما.

ولم يقدم المدعون المزيد من المعلومات عن طبيعة الجريمة التي يشتبه بأن الشقيقين كانا يعدان لارتكابها واكتفوا بوصفها بأنها "عمل تخريبي خطير ينطوي على عنف"، ودخل الشقيق الأكبر ألمانيا في فبراير/ شباط 2015 بجواز سفر مزيف حصل عليه من تنظيم "الدولة الإسلامية" في جريمة عوقب عليها وفرضت عليه غرامة العام الماضي.

وقال المدعون إن الرجل روج للتنظيم على وسائل التواصل الاجتماعي وهدد السلطات الألمانية وبرر هجمات باريس التي وقعت في نوفمبر/ تشرين الثاني. وقال مكتب المدعي إن الشقيق الأصغر نشر صورة لنفسه على وسائل التواصل الاجتماعي ظهر فيها وهو يجلس في "سيارة فارهة تخص شقيقه" وهو يشهر مسدسا.

وألمانيا في حالة تأهب منذ هجمات باريس التي نفذها متشددون على صلة بتنظيم "الدولة الإسلامية" في نوفمبر/ تشرين الثاني وقتل فيها 130 شخصا. وزاد القلق مع وصول أكثر من مليون مهاجر إلى ألمانيا العام الماضي فر أغلبهم من الحرب والصراع في الشرق الأوسط ومناطق أخرى. وفي الشهر الماضي قالت الحكومة الألمانية إنها لم تستدل على أماكن أكثر من 140 ألف شخص سجلوا أسماءهم في 2015.

ع.ش/ ح.ع.ح (رويترز)

إعلان