تظاهرات في كليفلاند احتجاجا على تبرئة شرطي | أخبار | DW | 24.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تظاهرات في كليفلاند احتجاجا على تبرئة شرطي

ألقت الشرطة الأميركية القبض على العشرات من المتظاهرين في مدينة كليفلاند احتجاجا على الحكم ببراءة رجل شرطة أطلق النار عام 2012 على شخصين أسودين.

ألقت الشرطة الأميركية القبض على أكثر من 70 شخصا خلال مظاهرات في مدينة كليفلاند في وقت متأخر أمس السبت أثارتها تبرئة رجل شرطة أمريكي من جميع التهم التي وجهت ضده، بسبب إطلاق النار عام 2012 على شخصين اسودين اعزلين مشتبه بهما.

واندلعت احتجاجات في كليفلاند بعد دقائق من تبرئة مايكل بريلو، وهو رجل شرطة أبيض من تهم القتل العمد والاعتداء الجنائي. وقال ممثلو الادعاء إن بريلو /31 عاما/ قفز أمام سيارة المشتبه بهما بعد مطاردة لمسافة 30 كيلومترا وأطلق 15 عيارا ناريا عليهما عبر الزجاج الأمامي للسيارة. ولقي راكبا السيارة، تيموثي راسل /43 عاما/ وماليسا ويليامز /30 عاما/ حتفهما.

وصاح المتظاهرون بعبارات "لا عدالة - لا سلام" و"حياة السود مهمة" خلال مسيرتهم في الشوارع. وفي حيثيات الحكم، قال القاضي إنه لا يمكن التحقق بما لا يدع مجالا للشك من أن الرصاص الذي أطلقه بريلو هو الذي قتل الشخصين. يشار إلى أن الشرطة أطلقت إجمالي 137 عيارا ناريا في موقع الحادث. ولم توجه أي تهم لرجال شرطة آخرين.

وكان بريلو سيواجه عقوبة السجن لأكثر من 20 عاما حال إدانته. وشهدت الولايات المتحدة عدة وقائع عنف شهيرة ارتكبها رجال شرطة بحق مشتبه بهم سود خلال العام الماضي.

ع.خ/ (د ب أ)

مختارات

إعلان