تطمينات إسلامية من المخاوف إزاء توزيع مصاحف في ألمانيا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 14.04.2012
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تطمينات إسلامية من المخاوف إزاء توزيع مصاحف في ألمانيا

صرح المتحدث باسم المجلس التنسيقي للمسلمين في ألمانيا بأن توزيع نسخ من المصحف هو أمر "غير مثير للمشاكل". يأتي ذلك وسط جدل ومعارضة شديدة من قبل الأحزاب الرئيسة والسلطات الأمنية في ألمانيا لحملة "اقرأ" التي يقوم بها سلفيون.

قال علي كيزلكايا رئيس المجلس الإسلامي في ألمانيا والمتحدث باسم المجلس التنسيقي لمسلمي ألمانيا، إن الحملة التي يقوم بها سلفيون لتوزيع نسخ مجانية من المصحف على غير المسلمين مسألة "غير مثيرة للمشاكل من حيث المبدأ". وفي مقابلة مع صحيفة "فرانكفورتر روندشاو" الألمانية، الصادرة السبت (14 نيسان / أبريل 2012)، إن توزيع نصوص دينية ومنها القرآن "أمر مصرح به مبدئيا". وأضاف كيزلكايا أن هذا الأمر يشبه "توزيع الإنجيل" مشيرا إلى أنه "لا داعي للشعور بالذعر".

ولاقت تلك الحملة التي تهدف إلى توزيع 25 مليون نسخة من القرآن على الألمان معارضة شديدة من الحزب المسيحي الديمقراطي، الذي تتزعمه المستشارة أنغيلا ميركل، والحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب الخضر المعارضين، مطالبين بتشديد الرقابة المخابراتية على من يوصفون بالمتشددين.

وكان متحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية، قد قال، الجمعة، في برلين: "تأخذ الوزارة التطلعات السلفية الحالية على محمل الجد". وذكر المتحدث أن السلفيين تحت أعين سلطات حماية الدستور منذ فترة طويلة ويتم مراقبتهم منذ نهاية عام 2010 بوسائل مخابراتية.

ومن جانبه أقر كيزلكايا، المتحدث باسم المجلس التنسيقي لمسلمي ألمانيا، وهو عبارة عن ائتلاف بين أربعة من الهيئات الكبرى التي تمثل المسلمين في ألمانيا، بأن السلفيين "مجموعة مثيرة للجدل ولها أنصار قليلون للغاية". وأضاف أن الغالبية العظمي من مسلمي ألمانيا الذين يزيد عددهم علي أربعة ملايين شخص هم "مواطنون مسالمون يريدون ممارسة شعائر عقيدتهم في سلام"، معتبرا أن حملة توزيع نسخ مجانية من المصحف تعتبر "مسألة تقديرية" في هذا الإطار. غير أن كيزلكايا استطرد في حديثه قائلا: "لكنني لست متأكدا ما إذا كان هذا الأمر سيخدم القرآن".

ووفقا لتقارير إعلامية ألمانية فإن جماعة سلفية تطلق على نفسها اسم "الدين الحق" تهدف إلى توزيع 25 مليون نسخة مترجمة من القرآن في ألمانيا وسويسرا والنمسا، في إطار حملة "اقرأ"، وقد قامت بالفعل بتوزيع 250 ألف نسخة. وأعلن القائمون على تنظيم الحملة أنهم أسسوا مراكز استعلامية حول هذه الحملة في أكثر من 30 مدينة ألمانية.

(ف. ي/ أ ف ب، د ب ا)

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

مواضيع ذات صلة