تضامن منقطع النظير مع بواتينغ بعد تعرضه لإهانة عنصرية | عالم الرياضة | DW | 30.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

تضامن منقطع النظير مع بواتينغ بعد تعرضه لإهانة عنصرية

بعد إطلاق عبارات تمييزية من طرف نائب رئيس حزب البديل من أجل ألمانيا ألكسندر غاولاند، حظي مدافع المنتخب الألماني جيروم بواتينغ بحملة تضامنية عفوية واسعة، وكانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل على رأس المنضمين إليها.

default

لافتة كتب عليها: جيروم انتقل للسكن بجوارنا

تكاد ردود الأفعال لا تتوقف على تصريحات نائب رئيس حزب البديل من أجل ألمانيا ألكسندر غاولاند التي أساء فيها لمدافع المنتخب الألماني جيروم بواتينغ. فبعد تضامن العديد من الشخصيات الرياضية والسياسية الألمانية مع بواتينغ، جاء دور المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لتدين على لسان المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت ما جاء على لسان السياسي الألماني اليميني الشعبوي.

وكان غاولاند قد صرح لصحيفة "فرانكفورتر ألغيماينه تسايتونغ" في عددها الصادر الأحد (29 مايو/ أيار 2016) بأن الألمان لا يحبذون أن يكون بواتينغ، المولود في برلين من أب غاني وأم ألمانية، جارا لهم. وقال نائب رئيس الحزب اليميني الشعبوي متحدثا عن بواتينغ: "يجده الناس بأنه لاعب جيد، لكن لا يريدونه أن يكون جارا لهم".

يذكر أن غاولاند قال إنه "ليس عنصريا" وبأنه لا يتذكر أنه أدلى بهذا التصريح بحق بواتينغ في مقابلته مع الصحيفة الألمانية، التي عادت وأكدت أن بحوزتها تسجيلات تؤكد ذلك.

Deutschland Berlin Angela Merkel und Jerome Boateng

ميركل تتضامن مع بواتينغ

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت الاثنين في العاصمة الألمانية برلين ردا على سؤال صحفيين عن تقييم ميركل لتصريحات غاولاند: "إن العبارة التي وردت بهذا التقرير تعد عبارة دنيئة ومحزنة". وقبل ميركل كان وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير قد عبر عن تضامنه مع بواتينغ، شأنه في ذلك شأن وزير العدل الألماني هايكو ماس الذي كتب في تغريدة على تويتر يقول "إن بواتينغ يحظى باحترام وتقدير جيرانه"، معتبرا تصريح غاولاند "دون المستوى وينم عن عدم الاحترام".

انتقل للسكن بجوارنا

ولم يقتصر التضامن على الأوساط السياسية فقط، بل شمل أيضاً الفاعلين الرياضيين وزملاء بواتينغ في المنتخب الألماني. وقبل مباراة المنتخب الألماني أمام نظيره السلوفاكي، عبر لاعب شالكه الألماني بنيديكت هوفيديس عن تضامنه مع بواتينغ، حيث كتب على تويتر "إذا أردت الفوز بألقاب لألمانيا، فأنت بحاجة إلى جيران مثله (بواتينغ)"، واضعاً صورة تجمعه بجيروم بواتينغ. أما سامي خضيرة الذي حمل شارة القيادة في مباراة سلوفاكيا، فوصف تصريحات غاولاند بـ"المشينة".

Deutsche Mannschaft feiert 3:2 gegen Schottland

بواتينغ يحظى بدعم وتضامن من زملائه في المنتخب الألماني

ولم تبخل الجماهير أيضا عن تضامنها مع بواتينغ، حيث رفع بعض المشجعين في ملعب أوغسبورغ لافتات أثناء مباراة سلوفاكيا لافتات تدعم بواتينغ كُتب على إحداها "جيروم انتقل للعيش بجوارنا!". كما لم تخل وسائل التواصل الاجتماعي من عبارات التأييد لمدافع المنتخب الألماني. وكتب أندرياس ماير، وهو أحد مستخدمي تويتر في تغريدة على حسابه "هناك شقة بالمجان في المبنى الذي نقيم به، وهي ليست لغاولاند"، فيما رحب كثير من المستخدمين ببواتينغ ليكون جارا لهم.

بواتينغ يرد بابتسامة

من ناحيته اعتبر بواتينغ أن أفضل الأجوبة على تصريحات غاولاند وردت في اللافتات التي رفعتها الجماهير في ملعب أوغسبورغ. وقال بواتينغ ببرودة شديدة في ردّه على تصريحات سياسي حزب "البديل من أجل ألمانيا" المعادي للأجانب والإسلام، "لا يمكنني سوى الابتسام (كرد على تلك التصريحات)" وتابع: "إنه من المحزن أن يحدث هذا في وقتنا الراهن".

Kinderschokolade Fussball Profis als Kinder als Motive

صور تعود لطفولة لاعبين للمنتخب الألماني في حملة تسويقية لإحدى ماركات الشوكولاتة الشهيرة

ويشار إلى أن حاث إهانة بواتينغ هو الثاني من نوعه في غضون أسبوع، حيث سبق وتعرض لاعبون من أصول مهاجرة في المنتخب الألماني للإهانة، إذ أثار أشخاص من الحركة المناهضة للإسلام "بيغيدا" جدلا كبيرا عندما استخدموا فيسبوك لمهاجمة هؤلاء اللاعبين بعد تذمر أنصار "بيغيدا" من استخدام صور تعود لطفولة لاعبين مثل بواتينغ ومسعود أوزيل وإليكاي غوندوغان في حملة تسويقية لإحدى ماركات الشوكولاتة الشهيرة "كيندر".

مختارات

إعلان