تضارب حول مصير المشتبه به الرئيس في اعتداء برشلونة | أخبار | DW | 21.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تضارب حول مصير المشتبه به الرئيس في اعتداء برشلونة

تضاربت الأنباء الواردة من إسبانيا فيما يتعلق بمحاولات القبض على المشتبه به الرئيسي في الاعتداء الإرهابي في برشلونة أو قتله. ففيما ذكرت الشرطة أن "عملية تجري حاليا" قرب برشلونة، ذكرت صحيفة أن المشتبه به الرئيسي قد اعتقل.

ذكرت الشرطة الكتالونية إنها قتلت مشتبها به يبدو أنه كان يرتدي حزاما ناسفا، غير أنها لم تؤكد ما اذا كان هو الهارب المطلوب في الهجوم الإرهابي في برشلونة.  وكان مصدر قريب من التحقيقات قد اكد لوكالة فرانس براس أن الشرطة الإسبانية قتلت رجلا قرب برشلونة، قد يكون يونس ابو يعقوب الذي يشتبه بأنه سائق الشاحنة التي دهست حشدا في هذه المدينة.

ورفضت الشرطة الإسبانية تأكيد تقارير مقتل يونس ابو يعقوب لكنها قالت على تويتر إن هناك واقعة "جارية" في سوبيراتس على بعد عشرة كيلومترات من برشلونة. ولم تذكر مزيدا من التفاصيل. فيما ذكرت عدة وسائل إعلام إسبانية أن رجلا كان يضع حزاما ناسفا قُتل بالرصاص في سوبيراتس. وذكر مصدر قريب من التحقيقات أن القتيل قرب برشلونة قد يكون المشتبه بتنفيذه الاعتداء في المدينة.

وكانت الشرطة الإسبانية قد حذرت في قوت سابق اليوم الاثنين من أن يونس أبو يعقوب، الذي يشتبه بأنه سائق الشاحنة الصغيرة الفار الذي دهس حشدا في برشلونة، هو شخص خطير وربما يكون مسلحا. وحددت الشرطة أوصاف أبو يعقوب وقالت إن طوله 1,80 سم، ونشرت على تويتر أربع صور له بشعر اسود قصير، وثلاث صور أخرى له وهو يرتدي قميصا قطنيا باللونين الأسود والأبيض.

وكانت شرطة كاتالونيا قد أطلقت نداء للحصول على معلومات عن الشاب المغربي الفار البالغ من العمر 22 عاما والذي يعتقد انه الوحيد المتبقي من خلية مؤلفة من 12 شخصا. وقتلت الشرطة أو اعتقلت المشتبه بهم الباقين عقب هجمات الأسبوع الماضي في برشلونة ومنتجع كامبريلس والتي أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) مسؤوليته عنهما ويعتقد أنها الأولى التي تشهدها إسبانيا.

كما أعلنت السلطات اليوم ارتفاع حصيلة الضحايا إلى 15 قتيلا وأكدت أن باو بيريز (34 عاما) الذي عثر عليه ميتا بعد طعنه في سيارة من طراز فورد فوكس على مشارف برشلونة الجمعة، قتل على يد أبو يعقوب.

وكانت الشرطة اطلقت النار على السيارة عندما اقتحمت حاجزا عقب اعتداء برشلونة، وعثرت على بيريز مقتولا طعنا في السيارة لاحقا. ويعتقد المحققون ان الضحية هو مالك السيارة، وأن أبو يعقوب خطف السيارة للهروب عقب ارتكابه اعتداء برشلونة.

أ.ح/ي.ب (أ ف ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان