تضارب حول الجهة المسؤولة عن قصف موقع للجيش السوري | أخبار | DW | 07.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تضارب حول الجهة المسؤولة عن قصف موقع للجيش السوري

تضاربت الأنباء حول الجهة المسؤولة عن قصف موقع للجيش السوري في محافظة دير الزور. ففي حين اتهمت دمشق التحالف الدولي بقيادة واشنطن بالمسؤولية عنه، نفى الأخير ذلك. ليس هذا فحسب، بل اتهم مسؤول أمريكي روسيا بالمسؤولية عن ذلك.

Luftangriffe der USA gegen IS

نفت واشنطن مسؤوليتها عن قصف موقع للجيش السوري بدير الزور.

في تطور ملفت قال مسؤول عسكري أمريكي اليوم الاثنين (السابع من كانون الأول/ ديسمبر 2015) إن بلاده متأكدة من مسؤولية روسيا عن غارة على معسكر للجيش السوري، كانت دمشق قد اتهمت التحالف الذي تقوده أمريكا ضد تنظيم "داعش" بالمسؤولية عنها.

ونفى المسؤول الأمريكي - الذي طلب عدم الكشف عن اسمه – تماما اتهامات الحكومة السورية بأن طائرات التحالف، الذي تقوده بلاده قتلت ثلاثة جنود وأصابت 13 في محافظة دير الزور بشرق سوريا يوم أمس الأحد. وهو ما ذهب إليه أكثر من مسؤول أمريكي آخر.

دمشق تتهم التحالف بالمسؤولية وواشنطن تنفي

وكانت دمشق قد اتهمت التحالف العسكري، الذي تقوده الولايات المتحدة بأنه نفّذ غارة جوية أسفرت عن قتلى على معسكر للجيش في محافظة دير الزور. وقالت دمشق إن أربع طائرات للتحالف قتلت ثلاثة جنود وأصابت 13 آخرين في محافظة دير الزور في شرق البلاد مساء أمس، واصفة ذلك بالعمل العدواني. وهذه هي المرة الأولى التي توجه فيها الحكومة السورية مثل هذا الاتهام للتحالف.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، كيان معارض، قال في وقت سابق إن الطائرات التي يرجح أن تكون من التحالف قصفت جزءا من معسكر الصاعقة قرب بلدة عياش في محافظة دير الزور مما أسفر عن مقتل أربع أفراد من الجيش السوري.

Karikatur Krieg gegen IS in Syrien von Said Michael

رسم ساخر حول تعدد الجهات الدولية في سماء سوريا

بيد أن مبعوث الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى التحالف الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم "داعش" نفى أن تكون طائرات التحالف قصفت معسكرا للجيش السوري، واصفا التقارير عن تورط التحالف بغير "الصحيحة". وقال بريت مكجورك في حسابه على موقع تويتر إن التحالف لم يشن غارات في أي منطقة في محيط 55 كيلومترا من المعسكر.

بدوره قال الكولونيل ستيف وارين، وهو متحدث للتحالف في بغداد إن المقاتلات التابعة لهم نفذت أربع غارات في دير الزور يوم أمس الأحد جميعها على آبار للنفط. وأضاف "كانت ضرباتنا على بعد 55 كيلومترا تقريبا جنوب شرقي عياش. لم نضرب أي مركبات أو أهداف شخصية. ليس لدينا ما يشير إلى أن جنودا سوريين كانوا على مقربة من مكان ضرباتنا."

وتستهدف غارات التحالف بانتظام محافظة دير الزور في شرق سوريا، التي يسيطر على معظمها تنظيم "داعش" ومن ضمنها آبار النفط التي تعتبر مصدرا للدخل للتنظيم. وتربط محافظة دير الزور بين معقل التنظيم في مدينة الرقة السورية وبين الأراضي التي يسيطر عليها في العراق.

أ.ح/ ع.ش (رويترز، د ب أ، أ ف ب)


مختارات

مواضيع ذات صلة