تصعيد خطير في غزة ـ الغارات الإسرائيلية تستهدف مكتب هنية | أخبار | DW | 25.03.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

تصعيد خطير في غزة ـ الغارات الإسرائيلية تستهدف مكتب هنية

ازدادت وتيرة التصعيد في قطاع غزة واستهدفت الغارات الإسرائيلية مكتب زعيم حماس إسماعيل هنية. ضابط إسرائيلي رفيع توعد بالمزيد معتبرا أن هذه الغارات ليست إلا "البداية" وأن "ضربة كبيرة قادمة" عقب إطلاق صاروخ على تل أبيب.

قالت إذاعة حركة "حماس" إن ضربة جوية إسرائيلية استهدفت مكتب إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي للحركة الواقع غرب مدينة غزة اليوم الاثنين (25 آذار/ مارس 2019) ودمرته. ولم يكن هنية في مكتبه على الأرجح لأن حماس تخلي المباني بشكل روتيني عندما تتوقع هجمات إسرائيلية. وأكد الجيش الإسرائيلي استهداف المكتب، بعد أن امتنع عن تأكيد ذلك في البداية.

كما قال الجيش الإسرائيلي إن الغارات، التي تشنها الطائرات الحربية الإسرائيلية على قطاع غزة ليست سوى المرحلة الأولى لعملية واسعة النطاق. وصرح ضابط كبير لصحيفة "يديعوت أحرونوت" في موقعها الإلكتروني "نحن فقط في البداية"، قائلا: "تم التخطيط لهجوم كبير. أعتقد أن حماس تدرك أن هذه ضربة كبيرة تأتي عقب حادث خطير".

ويشار إلى أن طائرات حربية إسرائيلية شنت غارات على قطاع غزة بعد إطلاق صاروخ من القطاع على شمال تل أبيب وسط إسرائيل. وذكرت وكالة سما" الفلسطينية للأنباء الفلسطينية نقلا عن مصادر محلية، أن القصف الإسرائيلي شمل عدة نقاط تابعة لحماس في القطاع منها موقع عسقلان التابع لكتائب القسام للمرة الثالثة على التوالي، وموقع البحرية شمال قطاع غزة، وأرضا زراعية شرق مدينة دير البلح وسط القطاع.

ولم يتضح بعد حجم الأضرار المادية والخسائر البشرية جراء هذه الغارات. يأتي ذلك عقب سقوط صاروخ صباح اليوم على منزل بمنطقة "الشارون" شمالي "تل أبيب"، أسفر عن إصابة سبعة إسرائيليين، وقالت مصادر إسرائيلية إنه أُطلق من غزة. وأعلن عن اختصار رئيس الوزراء الإسرائيلي بينامين نتنياهو زيارته الحالية للولايات المتحدة للعودة إلى بلاده بعد اطلاق صاروخ على شمال تل أبيب، اسفر عن إصابة سبعة أشخاص.

أ.ح/ع.خ (أ ف ب، رويترز، د ب أ)

مشاهدة الفيديو 02:05

هجوم صاروخي على منطقة قرب تل أبيب

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة